شريط الأخبار

أزمة الصحفيين الفلسطينيين على طاولة اجتماع اتحاد الصحافيين العرب السبت

11:18 - 22 آب / أبريل 2010

أزمة الصحفيين الفلسطينيين على طاولة اجتماع اتحاد الصحافيين العرب السبت

فلسطين اليوم- وكالات

من المقرر أن تعقد الأمانة العامة لاتحاد الصحافيين العرب اجتماعها السبت المقبل في تونس لبحث عدد من الموضوعات الهامة ومنها الوضع المتدهور لحرية الصحافة العربية ومشكلات الصحافيين في فلسطين وتونس وموريتانيا.

 

وذكر بيان للأمانة العامة للاتحاد، أن جدول أعمال الاجتماع يتضمن مناقشة تقرير النشاط الذي يتناول أعمال الاتحاد خلال الشهور الستة الماضية والتقرير المالي الذي أعده الأمين المالي للاتحاد حاتم زكريا إضافة إلى بحث العلاقات مع الاتحاد الدولي للصحافيين.

 

وأوضح الأمين العام للاتحاد نقيب الصحافيين المصريين مكرم محمد أحمد، أن أهم القضايا المطروحة على الأمانة العامة تشمل موقف الاتحاد من الأوضاع السياسية في فلسطين والعراق والسودان.

 

وأشار إلى أن الاتحاد سيستعرض تطورات الإصلاح الديمقراطي في الدول العربية والتي يعتبرها الصحافيون العرب قضية محورية خصوصاً إطلاق الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الصحافة والرأي والتعبير وإلغاء العقوبات السالبة للحرية.

 

وبين أحمد، أن في مقدمة هذه العقوبات عقوبة حبس الصحافيين خصوصاً أن أوضاع حرية الصحافة تعرضت في الفترة الأخيرة لانتهاكات عديدة في أكثر من دولة عربية وحكم على الصحافيين بالحبس في قضايا الرأي والنشر مما يشكل ضربة قاسية للحريات.

 

ومن جانبه، قال رئيس اتحاد الصحافيين العرب ابراهيم نافع:"إن الأمانة العامة ستدرس عدة ملفات رئيسة أهمها الموقف في المنظمات والنقابات الصحافية في فلسطين وتونس وموريتانيا والعلاقة بين الاتحاد العام للصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين ومشروع الخطوط الرئيسية للتقرير السنوي للحريات الصحافية ونشاط لجان الاتحاد.

 

وأشاد بالدور النضالي الذي تقوم به النقابات والجمعيات الصحافية العربية التي تدافع عن حرية الصحافة واستقلالها وتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للصحافيين وضمان أمنهم خلال أداء عملهم المهني.

 

وأضاف أن الأمانة العامة ستبحث الخطوات العملية التي ستقوم بها خلال المرحلة القادمة دعما لجهود هذه النقابات وتأييدا لمطالبها العادلة والمشروعة. 

 

وفي غزة، دعت كتل صحفية مختلفة كافة الزملاء الصحفيين إلى إرسال ملاحظاتهم وشهاداتهم الخاصة في الانتخابات الأخيرة في نقابة الصحفيين التي جرت في مدينة البيرة وحرم منها زملاءهم في غزة.

 

وأشارت إلى، أن الصحفيين بغزة كانوا قد وعدوا بالمشاركة في الانتخابات عبر الانترنت أو الهاتف وهو الأمر الذي لم يتم ولم يجرى تبريره ومعرفة أسبابه .

 

وأكدت هذه الكتل استعدادها الفوري للتوجه إلى تونس لتقديم شهاداتها بشأن التزييف والتزوير الذي جرى في الانتخابات الأخيرة على نحو مثير للغثيان .

 

ووفق هذه الكتل فقد كان اتحاد الصحفيين العرب قد أجرى تحقيقاً حول الانتخابات الأخيرة والذي سيوزع على أعضاء الاتحاد في الاجتماع لنقاشه والذي اظهر حدوث خروقات غير قانونية كبيرة فيها .

 

وأشارت إلى، أن هذا التحقيق حدد مواطن الخلل الواسعة في الانتخابات ومستوى التدخل السياسي الكبير الذي جرى فيها .

 

 

انشر عبر