شريط الأخبار

تقرير: سجانو إيشل قتلوا "أبو حماد" ضرباً

11:50 - 21 تشرين أول / أبريل 2010

تقرير: سجانو إيشل قتلوا "أبو حماد" ضرباً

فلسطين اليوم- رام الله

كشف نادي الأسير الفلسطيني، الأربعاء 21-4-2010، الظروف التي أدت إلى استشهاد الأسير رائد أبو حماد قبل خمسة أيام في عزله بسجن بئر السبع "قسم إيشل" في زنزانة انفرادية، والذي كان محكوماً بالسجن مدة 10 سنوات وهو من سكان العيزرية شرقي مدينة القدس المحتلة.

 

وأشارت المعطيات المتوفرة لدى النادي في بيان صدر عنه، إلى أن الشهيد أبو حماد لم يكن يعاني إطلاقًا من أي أمراض عضوية قبل الاعتقال وأثناء اعتقاله، وذلك كما يتضح من ملفه الطبي الموجود بحوزة مصلحة إدارة سجون الاحتلال.

 

وبين تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثمان الشهيد، أنه كان بصحة جيدة وأن بنيته الجسمية كانت قوية ورياضية.

 

وأوضح أنه بعد تشريح جثمان الشهيد، تبين أنه تعرض على يد السجانين لضربة قوية في منتصف العامود الفقري أدت إلى تهتك في نخاعه الشوكي، ووفقًا لتقديرات الأطباء أن الآثار التي تركتها هذه الضربة يمكن أن تكون قاتلة.

 

وأشار تقرير التشريح إلى أن الشهيد تعرض أيضًا لضربة على مؤخرة رأسه، حيث وجد الشهيد مقتولاً في زنزانته الانفرادية في عزل بئر السبع.

 

وحمل النادي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير أبو حماد لإدارة سجون الاحتلال وحكومة الاحتلال، مطالبًا بتشكيل لجنة تحقيق فورية حول ظروف استشهاد الأسير وتقديم الجناة إلى المحاكمة.

 

وعد أن هذه الجريمة تضاف إلى سجل جرائم دولة الاحتلال العنصرية بحق الأسرى في سجون الاحتلال، وقال: إن "ظروف استشهاد الأسير وتقرير التشريح يدينان بكل وضوح السجانين المسؤولين عن احتجاز الأسير".

 

وأكد النادي أن المعاملة التي يتعرض لها الأسرى في العزل منافية لجميع الأعراف والمواثيق الدولية، مطالباً بضرورة وقف سياسة العزل الانفرادي، وسياسة التعذيب الممنهجة التي يتعرض لها الأسرى.

 

 

انشر عبر