شريط الأخبار

وصفة سحرية لـ"عباس" لإتمام المصالحة

05:55 - 21 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة، على ضرورة اندلاع انتفاضات مختلفة، أولها على الانقسام، تقوم به الأغلبية الصامتة، والثانية على الحكومات التي تقزم دور العمل الوطني لدرجة تشكيل لجان عليا لأكبر طبق مسخن وأكبر طبق كنافة وكذلك الإنتفاض بوجه الاحتلال.

 

وأضاف د.خريشة "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أننا لسنا بحاجة للجان عليا للمسخن والكنافة، بل للجان وطنية عليا لإتمام المصالحة.

 

وحول رؤيته لمستقبل المصالحة، قال د.خريشة، إنه عندما تتحرر القيادات الفلسطينية من عقدة التهافت على الأجنبي، وينهوا ارتباطاتهم بالخارج، سيكون من السهل إتمام المصالحة بجهد داخلي بسيط.

 

وشدد د.خريشة على أن الكرة الآن في ملعب رئيس السلطة محمود عباس، الذي بيده الدعوة لعقد دورة برلمانية جديدة، فالمجلس التشريعي مؤهل ولديه الصلاحيات لإنهاء الانقسام، عبر تفعيل دوره وعمله وبدون وساطات خارجية وتدخل من أحد.

 

وأوضح د.خريشة، أنه على عباس إذا أراد أن ينهي دوره السياسي بطريقة مشرفة وإيجابية، فيتوجب عليه أولا أن يعيد الروح للمجلس التشريعي، لكن للأسف حسب د.خريشة يريدون-التشريعي- أن يكون جزءا من المشكلة، فهناك أطرافا بدأت تقوى على حركة فتح وهناك أعضاء منتفعون في مركزية فتح، وهم لا يريدون تفعيل أي إطار وطني، وهم يستخدمون كل وسائلهم لعدم إتمام المصالحة.

انشر عبر