شريط الأخبار

هل تطبق فلسطين التجربة السورية الناجحة؟

02:44 - 21 آب / أبريل 2010

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

صباح أكثر صحة أشرق اليوم في جميع مدن وقرى سورية مع دخول المرسوم التشريعي 62 القاضي بحظر التدخين في الأماكن العامة حيز التنفيذ بعد فترة سماح ستة أشهر من صدوره.

 

ويمنع المرسوم الذي يأتي في سياق الحفاظ على الصحة العامة وزيادة الوعي الصحي التدخين في المطاعم والمقاهي والحانات وغيرها من الأماكن المشابهة بالإضافة إلى كل المرافق الحكومية والغابات والمحميات الطبيعية والحراج وحقول الحبوب في موسم الحصاد ودور العبادة والأندية والصالات الرياضية ووسائل النقل العامة.

 

وفي فلسطين طالبت شخصيات ومؤسسات أكاديمية وفكرية وثقافية، بتطبيق هذا القانون ليس فقط في فلسطين بل في كل الوطن العربي، بل ذهب الدكتور حسين العطار أخصائي الأمراض الصدرية في مستشفى الشفاء في مدينة غزة إلى أبعد من ذلك، حيث طالب بمنع التدخين في كل أرجاء العالم.

 

وأضاف العطار في حديث خاص "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن مرض السدة الرئوية الناتج عن التدخين يعتبر السبب الرابع للوفاة في العالم، مشددا على ضرورة منع التدخين في كل الأماكن العامة والخاصة.

 

وأشار إلى المضاعفات السلبية للتدخين السلبي، الذي يعتبر مثيرا للجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الربو والسدة الرئوية. 

 

جدير بالذكر أن المرسوم السوري يحظر أيضا إنتاج وتصدير واستيراد وبيع الحلوى والأغذية وألعاب الأطفال المصنعة على شكل يشبه منتجات التبغ وعبواتها بالإضافة إلى منعه الإعلان والدعاية عن منتجات التبغ وتعاطيه وفرض غرامة مالية قدرها 2000 ليرة سورية على كل من يخالف الحظر وغرامات أكبر على المروجين والمصنعين المخالفين قد تصل إلى 100 ألف ليرة سورية أو السجن لمدة ثلاثة أشهر.

 

انشر عبر