شريط الأخبار

الرئيس اللبنانى: جهود للمصالحة بين مصر وسوريا

02:06 - 21 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قال الرئيس اللبنانى العماد ميشيل سليمان، خلال لقائه وفد جمعية الصداقة المصرية اللبنانية أمس، إن مساعى المصالحة بين مصر وسوريا مازالت قائمة، مؤكداً أن مصلحة الشعوب العربية فى «توحد» حكوماتهم.

 

انعكست أجواء المصالحة بين القاهرة ودمشق على الاحتفال الذى نظمته السفارة السورية بالقاهرة، مساء أمس الأول، بمناسبة العيد الوطنى السورى، والتى ظهرت ملامحها منذ انتهاء القمة العربية التى عقدت بمدينة سرت الليبية، نهاية الشهر الماضى.

 

وسادت خلال الاحتفال أجواء ودية بين المسؤولين السوريين وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين المصريين، من بينهم الدكتور مفيد شهاب، وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية، والدكتور على المصيلحى، وزير التضامن الاجتماعى، وعلاء فهمى، وزير النقل، ومشيرة خطاب، وزيرة الأسرة والسكان، ومحمد رجب، زعيم الأغلبية فى مجلس الشورى.

 

فى سياق متصل، قالت مصادر مصرية وسورية رسمية إن الرئيس السورى بشار الأسد من المنتظر أن يصل إلى القاهرة فى أى لحظة خلال الأيام المقبلة، مستبعدة أن يتم الإعلان عن موعد الزيارة إلا قبلها بـ ٢٤ ساعة على أقصى تقدير.

 

وأشارت المصادر إلى أن الدواعى الأمنية التى تتم مراعاتها أثناء تحركات قادة الدول تحتم ذلك، بالإضافة إلى الظروف الخاصة المحيطة بزيارة الأسد التى تعد الأولى له إلى القاهرة منذ أربع سنوات شهدت جموداً فى العلاقات بين البلدين.

 

وأضافت المصادر أن الرئيسين مبارك والأسد سيتجنبان التطرق للقضايا الخلافية خلال اللقاء، لصعوبة التوصل إلى حل لهذه القضايا فى الوقت الراهن، متوقعة أن «تستمر الاختلافات فى وجهات النظر قائمة، حتى يتم إيجاد صيغة للتعامل معها فيما بين البلدين خلال الفترات المقبلة».

 

إلى ذلك، يصل إلى شرم الشيخ، صباح اليوم، الرئيس الليبى معمر القذافى للقاء الرئيس مبارك. وصرحت مصادر دبلوماسية مسؤولة بأن زعيما عربيا آخر سيلتقى مبارك الخميس، لكنها رفضت تحديد اسمه.

 

 

انشر عبر