شريط الأخبار

ميتشل يرجئ زيارته لامتناع إسرائيل عن الرد على مطالب واشنطن

11:04 - 21 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أرجأ المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل زيارته للمنطقة والتي كانت مقررة الأسبوع الحالي, في ظل عدم توصل اللجنة الوزارية الإسرائيلية لقرار حاسم في الرد على المطالب الأمريكية التي وضعت قبل شهر للتقدم في عملية التسوية.

وكان وزراء السباعية قد اجتمعوا خلال الشهر الماضي أربعة اجتماعات دون أن يتمكنوا من الوصول إلى صيغة مشتركة وقرار نهائي للرد على المطالب الأمريكية, فالقسم اليميني في هيئة الوزراء السبعة يدعى أن إسرائيل قدمت ما فيه الكفاية, فوزير الخارجية افيغدور ليبرمان قال أكثر من مرة "إن القدس هي عاصمة إسرائيل الموحدة ولا مجال للخضوع لأي طرف في هذا الشأن".

في المقابل فإن وزير الحرب أيهود باراك و الوزير دان ميريدور يعتقدون انه يتوجب على إسرائيل أن تتخذ خطوة أخرى, مقابل أن يتغير شرط المفاوضات لتكون مباشرة بدل المفاوضات غير المباشر.

وكان باراك قد أكد للقناة العاشرة أنه لا مفر من الاستجابة للمطالب الأمريكية, وقال "يجب أن نعطي جوابا على المطالب العشرة التي قدمتها الإدارة الأمريكية, وجوابنا يجب أن يكون حقيقي و يعكس وجهتنا السياسية بحيث يبدو من خلاله أننا لا نعيش في فضاء خالي, والمطلوب مبادرة سياسية إسرائيلية لن تكون سهلة على الحكومة ونحن لا حول لنا ولا قوة".

وأشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى بوادر بدأت تظهر إلى السطح تشير إلى أن صبر الرئيس الأمريكي بدأ ينفذ, لذا لا يمكن مواصلة التخبط الإسرائيلي في اتخاذ قرار حاسم.

انشر عبر