شريط الأخبار

مسؤول مصري يرفض دعوات سحب ملف القدس من المغرب

09:15 - 21 كانون أول / أبريل 2010


فلسطين اليوم : القاهرة

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس أمس أن تصريحات أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة القاهرة مختار الكسباني بسحب ملف القدس من المغرب وتسليمه لدولة إسلامية أخرى لا تمثل المجلس الأعلى للآثار.

وأكد حواس في بيان أن "التصريحات التي أدلى بها مختار الكسباني لهيئة الإذاعة البريطانية والتي طالب فيها بسحب ملف القدس من المغرب إلى دولة إسلامية أخرى هي تصريحات لا تعبر عن المجلس الأعلى للآثار بأي شكل من الأشكال، وإنما تعبر عن وجهة نظره الشخصية كأستاذ للآثار الإسلامية بجامعة القاهرة، وليس باعتباره مستشارا بالمجلس الأعلى للآثار".

وأشار حواس إلى أن "الكسباني أكد أنه كان يتحدث في البرنامج الذي أذاعه تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية الأحد الماضي بصفته الشخصية، وأن ما أبداه من آراء إنما تعبر عن رأيه الشخصي ولا تعبر عن سياسة المجلس الأعلى للآثار بأي حال من الأحوال".

وشدد البيان على "تقدير دور المغرب الفاعل عربيا وإسلاميا من أجل الحفاظ على المقدسات الدينية والمواقع التاريخية الأثرية في القدس المحتلة فى إطار رئاسته للجنة القدس بمنظمة المؤتمر الإسلامي".

كما أكد البيان على "دور المغرب المهم في الاجتماعات التي يدعو لها المجلس الأعلى للآثار واتحاد الأثريين العرب بالقاهرة بشأن حماية المقدسات الدينية والتاريخية في القدس والضفة الغربية المحتلة".

وكانت لجنة القدس تأسست العام 1975 بناء على توصية من منظمة المؤتمر الإسلامي، وأسندت رئاستها في حينه إلى ملك المغرب الراحل الحسن الثاني.وتتكون اللجنة من ممثلي تسع دول أعضاء في المنظمة وتسعى للحفاظ على الهوية العربية والطابع الإسلامي لمدينة القدس.

انشر عبر