شريط الأخبار

!القذافي: اصرفوا الأموال على العلوم وليس على الصحف التافهة

08:53 - 21 تموز / أبريل 2010

القذافي: اصرفوا الأموال على العلوم وليس على الصحف التافهة

فلسطين اليوم-وكالات

دعا الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء العرب إلى تسخير الأموال التي رأى بأنها تصرف على "الإذاعات والصحف التي وصفها بـ"التافهة" وعلى تسليح الجيوش المقدرة بمليونين إلا ربعاً، في عديدها، مشددا على ضرورة أن تخصص هذه الأموال "للجامعات والبحوث العلمية".

وتساءل القذافي، الذي كان يتحدث أمام اجتماعات الدورة 43 للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية التي بدأت في مدينة سرت، ما الفائدة من هذه الجيوش والطائرات والأسلحة التي تسخر لها هذه المبالغ الضخمة من الأموال والتي لا يمكنها أن تفعل شيئاً.

ولفت في هذا الصدد إلى أن الأموال العربية الكثيرة قد "تهدر أحيانا وتنتهي في أن نخسرها في أزمة مثل الأزمة المالية" التي اجتاحت العالم والتي "فُقد فيها من الأموال العربية قرابة 2 تريليون ونصف".

ووعد الزعيم الليبي المشاركين في أعمال هذا المؤتمر الذي حضر جلسته الافتتاحية الأمين العام للجامعة العربية عمر موسى بالدفع عن قضاياهم أمام الحكام العرب والدول العربية خلال فترة ترؤسه للقمة العربية.

وشدد في هذا الصدد على ضرورة "منح الحرية للجامعات العربية ورفع المركزية" عنها من أجل الغوص في البحث العلمي، مؤكدا على أن هذا العصر هو "عصر العلم وليس عصر الدروشة والسحر" وأن الذي "يتقدم علميا هو الذي ينتصر في المعركة".

ولفت إلى أنه رغم أن العرب لديهم "القوة البشرية والإمكانيات المادية" وهناك دول عربية بترولية وغازية لديها الأموال، غير أنه يتضح بأنها قادرة على "استثمارها والتصرف فيها نتيجة كثرتها".

ودعا إلى ضرورة النضال من أجل أنجاح البحث العلمي، مشددا على أن البحث العلمي "مقرون بالحرية".

وقال "إذا لم يتمتع المجتمع العربي بحرية والجامعات تمتعت بحرية كاملة لن ينجح البحث العلمي".

وأعرب عن أسفه لعدم تمكن العرب من "أختراع أي شئ"، معتبرا ذلك بأنه "مخجل"، متسائلا كيف لأمة بهذه الإمكانيات والتاريخ والتحديات التي تواجهها "لم تبذل جهدا في أن تخترع أي شيء أو تطور أي شيء بالغ ومؤثر".

وقال "رغم وجود التحديات التي تستفزنا وتحثنا على أن نُبدع ونجتهد لكي نواجه هذه التحديات ولكي ننتصر في معركة الحياة، لكن علمياً متخلفين جداً للأسف".

وحذر في الخصوص من سرقة العقول العربية التي قال عنها بأنها أصبحت ظاهرة معروفة، لافتا إلى أنه إذا لم تخصص الأموال الكافية للبحث العلمي فإن الذي "ينبغ ويتعلم سيذهب للخارج".

انشر عبر