شريط الأخبار

المحور الثلاثي العربي يجتمع خلال 48 ساعة

08:35 - 21 حزيران / أبريل 2010

المحور الثلاثي العربي يجتمع خلال 48 ساعة

فلسطين اليوم-وكالات

قالت مصادر دبلوماسية غربية في الرياض أمس, إن اتصالات مكثفة تجري بين العاصمة السعودية ودمشق والقاهرة لعقد قمة تجمع زعماء الدول الثلاث في شرم الشيخ خلال 48 ساعة.

وقالت المصادر إن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز سيصل إلى شرم الشيخ الخميس المقبل،لتهنئة الرئيس المصري حسني مبارك بعودته سالما بعد العملية الجراحية التي أجراها الشهر الفائت في ألمانيا.

وأضافت أن الرئيس السوري بشار الأسد سيتوجه أيضا إلى شرم الشيخ للغاية نفسها في اليوم ذاته.

ولم يستبعد مصدر سعودي أن تشهد شرم الشيخ عودة المحور الثلاثي العربي الشهير (الرياض- القاهرة- دمشق) الذي انفرط عقده بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005 وتكرس بعد حرب تموز الإسرائيلية على لبنان في العام الذي تلاه.

وقال المصدر ليونايتد برس انترناشونال ،طالبا عدم ذكر اسمه، إن القمة الثلاثية ستبحث الملف النووي الإيراني ومستقبل الوضع في العراق على ضوء الانتخابات التي جرت الشهر الماضي والمصالحة الفلسطينية- الفلسطينية.

وقالت المصادر الدبلوماسية الغربية إن الأسد سيطرح ملفا إضافيا آخر عنوانه التهديدات الإسرائيلية بـ "إعادة سورية إلى العصر الحجري" ومدى استعداد الدول العربية للوقوف إلى جانبه.

ولم تخف المصادر نفسها اعتقادها بوجود قلق سوري ،بخاصة بعد استدعاء واشنطن لدبلوماسي في السفارة السورية في العاصمة الأمريكية، على خلفية اتهامات إسرائيلية لدمشق بتمرير صواريخ "سكود" إلى حزب الله في لبنان.

 

واعتبرت دمشق الأمر عاريا عن الصحة وأنه مقدمة "لعدوان إسرائيلي" جديد .

وقالت المصادر أن سورية ستؤكد في القمة على احترام علاقاتها بإيران،لكنها لن تقف إلى جانبها ضد أي دولة عربية.

 

وأضافت أن القادة الثلاثة يتفقون على أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية "بعيدا عن أي تدخل أجنبي" في إشارة إلى طهران.

 

واكدت مصادر سورية متابعة لـصحيفة "القدس العربي" ان المصالحة المصرية السورية في حال تمت لن تكون على حساب علاقات التحالف "الشديد" بين دمشق وطهران، كما لم تؤثر المصالحة السورية السعودية على الحلف السوري الايراني.

انشر عبر