شريط الأخبار

سياسيون يشكلون تنظيماً في نيوزلندا لإعادة إغلاق سفارة إسرائيل

08:26 - 21 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أسس نشطاء سياسيون في نيوزلندا تنظيم أطلقوا عليه "لا للسفارة الإسرائيلية"  لمناهضة إعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية في العاصمة "فلنكتاون" بعد إغلاق دام ثماني سنوات لأسباب اقتصادية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الإعلان عن نية إسرائيل إعادة افتتاح سفارتها في نيوزلندا صاحبه موجة احتجاجات غاضبة من قبل نشطاء سياسيين محليين.

وأوضح الناطق باسم التنظيم إليستر ريت أن هؤلاء النشطاء سيواصلون الاحتجاجات في أي مكان ستكون فيه السفارة الإسرائيلية, وقال: "نحن بصدد استعراض قوتنا في المظاهرات حتى نتأكد أن مطالبنا أصبحت واضحة للجميع, وهي رفض وجود السفارة الإسرائيلية في بلادنا".

واستعرض أعضاء المنظمة أزمة تزييف الجوازات المزيفة التي استخدمت في اغتيال القيادي في "حماس" محمود المبحوح في دبي, والذي حظي اغتياله بتغطية واسعة في نيوزلندا, علماً أن السلطات النيوزلندية ضبطت عام 2004 عدد من الإسرائيليين على خليفة تزييف جوازات, ووجه حينها رئيس الوزراء النيوزلندي انتقادات حادة لإسرائيل وتأزمت العلاقة بين البلدين.

يذكر أن العلاقات بين إسرائيل ونيوزلندا شهدت توترات وتراجع كبير, إلى درجة أن الجماهير النيوزلندية هتفت ضد إسرائيل ورفعوا شعارات معادية لليهود عندما لعبت الرياضية الإسرائيلية شاحر بئير ضمن بطولة التنس العالمية في نيوزلندا.

انشر عبر