شريط الأخبار

5 طالبات يذهبن لمدرسة أسبانية بالحجاب بعد طرد زميلتهم "المحجبة"

08:00 - 20 تموز / أبريل 2010

5 طالبات يذهبن لمدرسة أسبانية بالحجاب بعد طرد زميلتهم "المحجبة"

فلسطين اليوم: وكالات

قالت صحيفة الموندو الأسبانية اليوم الثلاثاء أن خمس فتيات من مدرسة خوسيه سيلا كاميلو التي طردت منذ أسبوع الطالبة نجوى مالها المغربية " 16 عاما" بسبب ارتدائها الحجاب، ارتدوا الحجاب والذهاب اليوم إلى المدرسة احتجاجا على طرد زميلتهم.

 

وأكدت إحدى طالبات هذه المدرسة وتدعى فاطمة 14 عاما "أسبانية من أصل مغربي" أن والدها جارد شجعها على الاحتجاج، ولكنه لم يجبرها عليه حيث قال لها "كل واحد من حقه ارتداء ما يحلو له حيث لا يوجد قانون ينص على تحديد الزى"، أما لطيفة -إحدى الفتيات التي حضرت الفصل الدراسي وشعرها مغطى – أكدت" نحن نقوم بهذا تضامنا مع نجوى حتى لا تشعر أنها بمفردها".

 

ووفقا للصحيفة فإن الفتيات من أصل مسلم واستطعن دخول المدرسة بالحجاب ثم تم نقلهم إلى غرفة الانتظار.

 

وأكد أولياء أمور الفتيات أن ما فعلنه واجب عليهن لأنهن مسلمات ولابد من الدفاع عن دينهم وان المدرسة هي من بدأت بإثارة المشاكل والمتاعب، وقرر الآباء اصطحاب بناتهن والمطالبة بتفسير ما حدث.

 

نجوى أكدت أنها لن تخلع الحجاب فيما صرح مدير المدرسة أنه وفقا للمادة 32 من لوائح المدرسة غير مسموح استخدام أي غطاء للشعر بما في ذلك القبعات.

 

وأشارت مصادر وزارية إلى حتمية إلغاء هذه المادة من لوائح المدرسة حتى لا تثار مشاكل دينية.

انشر عبر