شريط الأخبار

المدهون: تم إلغاء السلامة الأمنية للمتقدمين إلى الوظائف الحكومية بغزة

03:29 - 20 حزيران / أبريل 2010

المدهون: تم إلغاء السلامة الأمنية للمتقدمين إلى للوظائف الحكومية بغزة

فلسطين اليوم : غزة

قال رئيس ديوان الموظفين العام في غزة محمد المدهون، إن ديوان الرقابة المالية والإدارية في الضفة يسوده المحسوبية في عمليات التوظيف والترقية، مؤكداً أن ذلك غير موجود في القطاع.

ودعا المدهون في تصريحٍ مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، كافة الجهات إلى متابعة عمل الديوان والتأكد من نزاهة الأداء المتبع في عمليات التوظيف المختلفة.

وأضاف أن "أداء ديوان الموظفين العام وخاصة فيما يتعلق بعمليات التوظيف, شهد إشادات واسعة من حكومة إسماعيل هنية, إضافة إلى مختلف مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع المدني".

كما اعتبر أن إعلان ديوان الرقابة المالية والإدارية في الضفة والذي يؤكد وجود تجاوزات صارخة في أداء السلطة الفلسطينية, أمر لا ينطبق على أداء الحكومة في غزة والتي يشهد لها الجميع وديوان الموظفين العام بالنزاهة في العمل والشفافية في عمليات التوظيف.

وانتقد  المدهون خضوع 60% من المركبات الحكومية في الضفة الغربية, تحت سيطرة العهدة الشخصية, وهو الأمر الذي يزيد من عمليات الفساد ويقلل من فرص توفر النزاهة في العمل والأداء، داعياً مؤسسات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتها لمتابعة عمليات الفساد في أداء الحكومة بالضفة والحد من تغلغل المحسوبية في قرارات التوظيف والترقيات.

وأوضح المدهون أن عمليات التوظيف التي يجريها الديوان في غزة تشهد القيام بنشر إعلانات خارجية يقرأها الجميع, قبل أن يتم تشكيل لجان خاصة تضم مختلف الجهات الحكومية والمدنية من أجل تقييم المتقدمين والوقوف على مستوياتهم المختلفة قبل اختيار الأفضل منهم لشغل الوظيفة الحكومية, من خلال الإعلان عن النتائج بالأسماء والأرقام أمام الجميع.

وحول السلامة الأمنية، شدد د. المدهون على قيام الديوان بإلغاء ما يسمى بالسلامة الأمنية, ورفض التعامل بها خلال الإعلان عن الوظائف الحكومية, وهو ما يكرس مبدأ الشفافية والنزاهة المتبع في عمل الديوان.

واختتم المدهون حديثه بالقول إن ديوان الموظفين العام في غزة سيواصل حمل شعار الوظيفة الحكومية حق للجميع, متعهداً بمنح كافة الفلسطينيين فرصة العمل في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية دون النظر إلى توجهاتهم السياسية.

انشر عبر