شريط الأخبار

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تسعى للقضاء على تمويل المسيرات الشعبية

02:10 - 20 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

نشرت صحيفة «جيروزاليم بوست» أن القيادة المركزية للجيش الإسرائيلي تتقدم الجهود التي تستهدف التمويل الرسمي الفلسطيني بالتنسيق والتعاون مع جهاز الأمن الداخلي «الشين بيت».

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها :» إن مسؤولي السلطة وبينهم رئيس الحكومة في رام الله سلام فياض يديرون ويتابعون الاحتجاجات الأسبوعية في الضفة، وبينها ما يجري في نعلين ونعلين والنبي صالح».

ووفقاً لتقديرات القيادة المركزية لجيش الاحتلال فإن مسؤولين في السلطة، وخاصة فياض يشجعون الشبان الفلسطينيين على المشاركة في المظاهرات المناوئة للاحتلال في كل يوم جمعة.

وقال مسؤول عسكري كبير للصحيفة: «أخبرنا فياض أن المسيرات الشعبية التي يقولون إنها سلمية من الممكن أن تتحول بشكل سريع إلى أن تكون عنيفة وستقوض الجهود الرامية من الطرفين إلى خلق حالة من الاستقرار في الضفة».

وأضاف «فياض يخطط للاستمرار في التعاون على المستوى المهني مع إسرائيل في القضايا الأمنية والاقتصادية، لكنه في الوقت نفسه اتخذ قراراً إستراتيجياً بالاحتفاظ بحق التظاهر ضد إسرائيل».

وذكرت الصحيفة أن فياض وجه عدداً من المسؤولين الفلسطينيين إلى المساجد والمراكز المجتمعية في الضفة بعد الاحتجاج الإسرائيلي للتهدئة والحفاظ على عدم تدهور الأوضاع نحو ما أسمته«العنف».

انشر عبر