شريط الأخبار

حزب الله: أميركا تضع نفسها شريكا بأي عدوان إسرائيلي على لبنان

11:30 - 20 تموز / أبريل 2010

حزب الله: أميركا تضع نفسها شريكا بأي عدوان إسرائيلي على لبنان

فلسطين اليوم – وكالات

رأى النائب علي فياض عضو كتلة حزب الله اللبناني البرلمانية أن تبني الولايات المتحدة الأميركية الادعاءات الإسرائيلية حول تهريب صواريخ سكود من قبل سوريا إلى المقاومة يمثل تشجيعا أميركيا لإسرائيل على القيام بمغامرة عدوانية تجاه لبنان ساعية من خلاله إلى توفير الغطاء لإسرائيل على المستوى الدولي.

وأشار فياض في تصريح له مساء أمس الأول إلى "وضع أميركا نفسها في موقع الشريك في أي عدوان محتمل".. معتبرا أن "هذا الموقف سيؤدي إلى رفع مستوى التوتر في المنطقة ويهدد الاستقرار الإقليمي".

وشدد فياض على "ضلوع أميركا مع إسرائيل في سياسة اختلاق الذرائع لتبرير التصعيد في الممارسات العدوانية" وأضاف إن "هذا الأمر ترجمة لسياسة الهروب إلى الأمام وإخفاء للإخفاقات الأميركية والإسرائيلية في أكثر من ساحة على مستوى المنطقة".

 وبدوره رأى حسين الحاج حسن وزير الزراعة اللبناني وممثل حزب الله في الحكومة أن "القراءة السياسية لا تقول إن هناك حربا".. لكنه نبه إلى أنه "في الوقائع وعندما يريد الإسرائيلي حربا يخلق لها الذرائع التي يريد".

وحذر الحاج حسن في كلمة له في لقاء سياسي في مدينة بعلبك بشرق لبنان أن "العدو يعرف أن هزيمته قابلة للتكرار وبنتائج كارثية إذا ما أراد أن يكرر حربه الظالمة والعدوانية". واعتبر أن "العدو الآن في مأزق فهو يريد الحرب لبعض الأهداف ويخشى الحرب لأسباب عالية الاحتمال بالهزيمة".

ووضع التهديدات الإسرائيلية للبنان في إطار "إبقاء الوضع متوترا للتغطية على تهجير الفلسطينيين للإرباك الأميركي الواضح لكسب شيء ما وتسويقه إلى الدول العربية وللتغطية على سلاحه النووي". من جهته رأى النائب محمد رعد رئيس كتلة حزب الله البرلمانية "إننا اليوم وبعد حرب يوليو عام 2006 في مرحلة توازن الردع مع العدو الإسرائيلي".

وقال رعد في كلمة في لقاء سياسي في مدينة النبطية في الجنوب إن "لبنان ما كان ليصل إلى هذا الموقع لولا إرادة أبنائه المقاومين وشجاعة وحكمة وتنظيم المقاومة التي أخذت على عاتقها الدفاع عن سيادة لبنان وكرامة أبنائه". واتهم رعد إسرائيل بالعمل لـ"تفتيت اللبنانيين".. مؤكدا في المقابل على "إقفال كل الثغرات التي يمكن أن تفتح نوافذ وتشرع الأبواب ويستفيد منها الآخرون من أجل زرع الشرذمة وبعث الانقسام في صفوف أبناء مجتمعنا".

انشر عبر