شريط الأخبار

مشفى أردني استضاف عباس عدة مرات وتعليمات للفريق الطبي بإبقاء سجلاته سرية

11:22 - 20 تموز / أبريل 2010

مشفى أردني استضاف عباس عدة مرات وتعليمات للفريق الطبي بإبقاء سجلاته سرية

فلسطين اليوم – القدس العربي

ذكرت صحيفة القدس العربي اليوم الثلاثاء أن طاقم الضيافة والبروتوكول في أحد أكبر المستشفيات الخاصة بالعاصمة عمان مع الإدارة العليا عدة مرات في الشهور الثلاثة الماضية بضيف كبير كثرت زياراته لجناح كبار المرضى في هذا المستشفى حتى صدرت تعليمات إدارية ببقاء الجناح المخصص لمرضى الدرجة الممتازة في حالة استعداد دائم، تحسبا لمرور أو إقامة الشخص المعني في أي وقت.

و قالت الصحيفة إن هذا الضيف هو الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي أقام في الجناح المشار إليه ما لا يقل عن ست مرات في الأسابيع القليلة الماضية كان آخرها قبل أيام قليلة. وتطالب إدارة المشفى الفريق العامل بالتعامل بسرية مع حالة عباس الصحية وملفاته وسجلاته الطبية التي تودع في خزنة خاصة حتى لا يطلع عليها الفضوليون أو الخصوم.

و بحسب الصحيفة، يشرف ثلاثة أطباء أردنيين بصفة خاصة على حالة الرئيس عباس ويتم استدعاؤهم بصفة سرية أيضاً بين الحين والآخر، ويمتنع هؤلاء عن الإفصاح عن أي تفاصيل، فيما نقل عاملون في جناح الكبار لـ'القدس العربي' عن الرئيس عباس قوله عدة مرات بأنه لا يشعر بالارتياح ولا الاسترخاء إلا بينهم.

و أضافت الصحيفة أنه حتى أوقات المرض السياسي يقضيها الرئيس الفلسطيني في الجناح نفسه الذي يغلق من كل الجهات ويخضع للحراسة عندما يدخل الرئيس عباس سواء لعارض صحي ألم به أو لإجراء فحوصات طبية.

ولا توجد معلومات دقيقة عن حقيقة مرض الرئيس عباس لكن الأطباء في القطاع الطبي الخاص في عمان تناقلوا تكهنات حول معاناته من التهابات حادة تستوطن بعض أعضاء جسده أو حتى في حالة ضغط الدم المرتفع والإرهاق التي يعاني منها القلب.

وقبل يومين ترددت أنباء عن تعرض عباس لوعكة وإرهاق القلب تمكن من تجاوزها لكن الأمر استدعى جلوسه مسترخيا لثلاثة أيام قبل المغادرة لمصر لتهنئة الرئيس حسني مبارك بسلامته بعد الجراحة التي أجراها مؤخرا في ألمانيا.

و نقلت الصحيفة عن مطلعون على الحيثيات إن الرئيس عباس ألمح ساخرا، وهو يغادر لزيارة مبارك إلى انه شخصيا يستحق التهنئة المتتالية على السلامة بعد الصعوبات التي تعرض لها مؤخرا، فيما يبدو أن عددا محدودا جدا من المرافقين يعرفون حقائق الحالة الصحية للرئيس الذي منعه الأطباء من تناول قائمة من الأطعمة حفاظا على طاقته الجسدية. وطلب الأطباء من عباس التخفيف من العمل والإرهاق والاسترخاء قدر الإمكان.

 

 

 

انشر عبر