شريط الأخبار

عبد المجيد: "حماس" تدرس مبادرة مصالحة قدمتها قطر بتنسيق مع مصر

09:59 - 20 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم : دمشق

قال أمين سر لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني وفصائل تحالف القوى الفلسطينية خالد عبد المجيد، إن "دولة قطر تقدمت بمبادرة شاملة للمصالحة الفلسطينية بالتنسيق مع مصر وبدعم سوري- سعودي".

وأضاف عبد المجيد في تصريح صحفي، أن "المبادرة القطرية عبارة عن صفقة شاملة يتم العمل على إنجاحها حالياً من خلال اتصالات إقليمية ودولية نشطة، حيث تتضمن المصالحة الفلسطينية وملف الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط والإفراج عن أسرى فلسطينيين وفتح المعابر وتخفيف الحصار عن قطاع غزة".

ويتوازى مع المبادرة القطرية، "مقترحات قدمها الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لإنهاء الانقسام تتضمن إيجاد ملحق تطبيقي للورقة المصرية يشكل ضمانات لحركتي فتح وحماس، وبعد أن يتم التوافق عليه تتم دعوة الحركتين للتوقيع على الورقة في القاهرة، يتبعها دعوة الفصائل الفلسطينية للتوقيع عليها".

وقال عبد المجيد إن "موسى ناقش تلك المقترحات خلال زيارته إلى سورية الأسبوع الماضي، فيما تدرسها حماس حالياً، حيث ستكون موضع نقاش اجتماع الفصائل الثمانية الموجودة في دمشق خلال الأسبوع الحالي".

وأوضح أن "الملحق يشكل ضمانات لحركتي فتح وحماس ويتضمن آلية تطبيق الورقة وتفسير بعض النقاط المبهمة الواردة فيها، إضافة إلى مقترحات حماس".

وأشار إلى أن "الجهود المبذولة حالياً تهدف إلى الخروج من المأزق الراهن، حيث سيتم تعزيزها خلال الأسبوعين الحالي والمقبل من خلال مباحثات ستجرى في مصر مع الأردن والمملكة العربية السعودية وسورية وقطر، فيما التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الرئيس حسني مبارك في شرم الشيخ أمس".

ولفت إلى أن "المعلومات الواردة تتحدث عن زيارة قريبة لرئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عمر سليمان إلى دمشق لتوجيه دعوة إلى الرئيس السوري بشار الأسد لزيارة مصر"، مشيراً إلى "أهمية تلك اللقاءات في بحث سبل الخروج من المأزق الراهن ودفع الأمور لتحقيق مصالحة في القاهرة".

وأشار إلى أن "حركة حماس تدرس تلك المقترحات وتتطلع بأهمية إلى الجهود العربية المبذولة التي تصب في خدمة إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية".

انشر عبر