شريط الأخبار

بيدرو.. نجم جديد في سماء برشلونة الإسباني

06:39 - 19 كانون أول / أبريل 2010


 

 

مدريد/ أ ف ب/ قبل سنتين فقط كان بيدرو رودريجيز يلعب في صفوف فريق برشلونة الرديف في دوري الدرجة الثالثة، لكن صعوده الصاروخي جعله يفرض نفسه أساسياً في تشكيلة الفريق الكاتالوني المدعو إلى مواجهة إنتر ميلان الإيطالي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا غداً الثلاثاء.

 

ولم يكتف بيدرو، المولود في 1987، بخطف الأضواء منذ مطلع الموسم الحالي، بل إنه أصبح أول لاعب في تاريخ برشلونة يسجل في ست مسابقات مختلفة ليزيح المهاجم الفرنسي المخضرم تييري هنري من التشكيلة الأساسية.

 

فقد خاض مباراتي الدور الربع النهائي ضد آرسنال على حساب الأخير، وشارك في الكلاسيكو ضد ريال مدريد في نيسان (أبريل) الجاري، وسجل الهدف الثاني بطريقة رائعة ليضمن فوز فريقه 2-صفر، قبل أن يضيف هدفاً رائعاً بعد أربعة أيام في مرمى ديبورتيفو لا كورونيا، عندما استغل خروج حارس المرمى بعيداً عن عرينه وأطلق الكرة من 40 متراً في شباكه، رافعاً رصيده إلى تسعة أهداف في الدوري المحلي هذا الموسم.

 

وأشاد مدرب برشلونة غوارديولا ببيدرو قائلاً "رأيت عن كثب ماذا كان يقدم في دوري الدرجة الثالثة، لكن صعوده الصاروخي فاجأ الجميع".

 

وتابع "لم يكن أحد يتوقع أن يسجل 19 هدفاً هذا الموسم في مختلف المسابقات، لكنني سعيد جداً لأجله. يستطيع أن يطور مستواه كثيراً في السنوات المقبلة ليصبح نجماً مطلقاً".

 

وبيدرو هو خريج أكاديمية برشلونة "لا ماسيا" التي أنجبت إلى العالم لاعبين كبار أمثال ليونيل ميسي، تشافي هرنانديز، جيرار بيكيه، سيسك فابريغاس وغيرهم.

 

وكان غوارديولا اكتشف بيدرو عندما كان مدرباً للفريق الرديف موسم 2007-2008، ولفت نظره كونه يسجل بقدميه اليسرى واليمنى ويملك حاسة التهديف.

 

وخاض بيدرو الذي يعتبر النجم البرازيلي ريفالدو مثله الأعلى، أول مباراة رسمية له في 12 كانون الثاني (يناير) 2008، لكنه لفت الأنظار خلال مباراة الكأس السوبر الأوروبية ضد شاختار دانتسك الأوكراني عندما دخل في الدقيقة 81، قبل أن يسجل هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني.

 

وفي موسم 2008-2009 دخل بيدرو تاريخ نادي برشلونة من أوسع أبوابه، عندما سجل في 6 مسابقات مختلفة في موسم واحد وهي: الدوري الإسباني، كأس إسبانيا، دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الإسبانية، كأس السوبر الأوروبية، وكأس العالم للأندية، والتي انتهت جميعها بفوز الفريق الكاتالوني في إنجاز غير مسبوق.

 

يقول بيدرو "كنت مسروراً جداً عندما منحني غوراديولا الفرصة لكي ألعب نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ضد مانشستر يونايتد. كانت لحظات رائعة بالنسبة لي. وأعتقد أن المدرب كان يريد أن يشكرني على الجهود الكبيرة التي بذلتها طوال الموسم الماضي".

 

لا شك أن مسيرة بيدرو ما زالت في بداياتها، وأن مجرد تسجيله 19 هدفاً في 45 مباراة خاضها هذا الموسم حتى الآن يؤكد علو كعبه.

 

انشر عبر