شريط الأخبار

داخلية غزة تؤكد عزمها الاستمرار في إعدام العملاء و الخونة

04:45 - 19 تشرين أول / أبريل 2010


داخلية غزة تؤكد عزمها الاستمرار في إعدام العملاء و الخونة

فلسطين اليوم – غزة

أعلن وزير الداخلية في حكومة غزة، فتحي حماد عن نية حكومته في الاستمرار في تطبيق حكم الإعدام على مستوى العمالة والإجرام وعلى كل من يثبت ويصدر بحقه ذلك بعد اعترافه بالتحقيقات التي تجري معه على العمالة والمشاركة في القتل ومد الاحتلال بالمعلومات.

 

وحول رده فعل مؤسسات حقوق الإنسان أوضح حماد خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم لاستعراض انجازات وزارته خلال السنوات الأربع الماضية، "إن الأولى بتلك المؤسسات أن تقوم على رعاية ذوي وأطفال وأيتام وأرامل المغدورين بسبب كيد العملاء وتعاونهم مع الاحتلال"، داعياً تلك المؤسسات للحديث عن معاناة أهالي أولئك المغدورين.

 

ونفي حماد تواجد أي معتقل سياسي في سجون غزة قائلاً:"لا يوجد لدينا معتقلين سياسيين ولدينا حرية الرأي والتعبير".

 

وأوضح حماد أنهم وصلوا لتطبيق حكم الإعدام على كل من يحاول الوقوف في وجه الشعب الفلسطيني وفي طريق الجهاد والمقاومة والاتصال بالعدو ومده بالمعلومات عن فصائل المقاومة، مشدداً على أن الوزارة لن تسمح أبداً بالعبث بالجبهة الداخلية للشعب الفلسطيني.

 

وأضاف:" استنفذنا كافة الإجراءات على مستوى القانون حتى لا تبقى أي ثغرة وتلقينا تأيداً شعبياً بنسبة 94% لتنفيذ أحكام الإعدام بحق العملاء والمجرمين"، مبيناً أن الوزارة المقالة تعكف على تطوير ذاتها على أكثر من مستوى رغم الحصار المادي والثقافي والتدريبي والتخصصي.

 

وأضاف حماد: "إن كل المحاولات للقضاء على حكومتنا والمشروع المقاوم باءت بالفشل، لافتاً إلى أن تدمير الاحتلال لأكثر من 670 مقر امني وارتقاء أكثر من 350 شهيد من الأجهزة الأمنية على رأسهم الوزير صيام واللواء توفيق جبر وقائد الأمن إسماعيل الجعبري دليل على صمودهم في وجه الاحتلال وأعوانه الذين زودوه ببنك المعلومات للقضاء على المقاومة".

 

انشر عبر