شريط الأخبار

أردوغان: دستور جديد لتركيا بعد انتخابات 2011

10:15 - 18 تشرين أول / أبريل 2010

أردوغان: دستور جديد لتركيا بعد انتخابات 2011

فلسطين اليوم- وكالات

أكد رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان أن حكومته ستضع دستورا جديدا للبلاد بعد أن يعطيها الشعب صلاحية جديدة للقيادة فى الانتخابات البرلمانية التى ستجرى فى منتصف العام المقبل.

 

وقال أردوغان- فى تصريحات اليوم الأحد- إن الحملة الانتخابية لحزبه فى انتخابات 2011 ستركز بشكل أساسى على فكرة تغيير الدستور الحالى، الذى وضع عام 1982 فى ظل الانقلاب العسكرى فى 12 سبتمبر من عام 1980، وسيكون ذلك مدخلنا للحصول على ثقة الشعب وتفويضه لنا من جديد فى الانتخابات القادمة.

 

وأضاف "أن الشعب التركى لا يرغب فى استمرار دستور 1982 ويريد تغييره، وقد بدأت حكومته فى عام 2007 العمل على وضع دستور جديد للبلاد، وانضم إلى هذا العمل قانونيون ومنظمات مدنية وضعت تصوراتها فى مشروع الدستور الجديد.

 

وتابع أردوغان "أن هناك توافقا على ضرورة تغيير الدستور، وقد وجهنا نداء إلى الأحزاب السياسية الممثلة فى البرلمان للتعاون والتنسيق معنا من أجل وضع الدستور الجديد ، لكنها لم ترد بشكل حاسم أو واضح" .

 

وأشار إلى حزمة التعديلات الدستورية المؤلفة من 27 مادة، والتى قدمتها الحكومة إلى البرلمان، الذى سيبدأ مناقشتها والتصويت عليها غدا الاثنين واصفا المقترح الذى تقدم به رئيس حزب الشعب الجمهورى المعارض دنيز بيكال إلى الرئيس عبد الله جول بفصل 3 مواد من الحزمة تتعلق بتغيير بنية المجلس الأعلى للقضاة والمدعين وبنية المحكمة الدستورية وتشديد القيود على إغلاق الأحزاب السياسية وطرحها للاستفتاء بمفردها، بأنه مقترح "غير جاد ويهدف إلى تمييع أمور جادة" .

انشر عبر