شريط الأخبار

مصدر مصري: سيتم دعوة "مشعل" و"عباس" للقاهرة في حالة واحدة فقط

08:51 - 18 تشرين أول / أبريل 2010

مصدر مصري:يمكن دعوة "مشعل" و"عباس" للقاهرة في حالة واحدة فقط

فلسطين اليوم-وكالات

نفى مصدر مصري مطلع الأنباء التي ترددت بأن القاهرة ستوجه دعوة إلى حركة فتح وحركة حماس لإرسال ممثلين عنهما إلى مصر للإطلاع على الملحق الذي سيضاف إلى الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية، والاتفاق على كيفية البدء في تنفيذ بنودها على الأرض.

 وقال المصدر إن الأنباء التي ترددت وذكرت أن سوريا وقطر والأردن والسعودية لعبت مع مصر دورا هاما في صياغة هذا الملحق غير صحيحة جملة وتفصيلا ..ونفى ان تكون القاهرة قد وجهت الدعوة للرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل لعقد لقاء فى القاهرة ..مؤكدا أن ذلك يمكن أن يحدث فقط في حالة توقيع حماس على اتفاق المصالحة.

وقال المصدر أن مسودة وثيقة الوفاق الوطني والمصالحة الفلسطينية التي أعدتها مصر بناء على توافق الفصائل الفلسطينية على بنودها ووقعت عليها حركة فتح في 15 تشرين الاول/ أكتوبر الماضي لم يدخل عليها أي تعديل وهى كما هي ولا يوجد أي ملاحق للوثيقة .

 

وقال: لن نجرى ولم نجر أي تعديل على وثيقة الوفاق الوطني، التي أعدتها مصر، وعلى حماس أن تجيب بنعم أو لا فقط على الوثيقة كما التزمت حركة فتح، وأجابت بنعم رغم تحفظاتها ..مؤكدا أن مصر لو فتحت الوثيقة للتفاوض سنعود إلى نقطة الصفر. وأشار إلى أن مصر بذلت جهودا مضنية تفوق الخيال على مدى أكثر من عام شهد اجتماعات وحوارات ومناقشات مكثفة من أجل الوصول إلى اتفاق مصالحة يقبلها الجميع، وقادت جولات الحوار الفلسطيني بكل فاعلية، وتدخلت كثيرا للتوفيق بين مواقف الأطراف حتى تم التوصل إلى هذه المسودة بتوافق الجميع .

وأكد المسئول المصري أن المطروح حاليا هو توقيع حماس على مسودة الوثيقة وبعد ذلك يتم إرسال الوثيقة إلى الفصائل الأخرى للتوقيع وبعد ذلك يتم التنفيذ وعند التنفيذ سيأخذ وجهات نظر جميع الفصائل الفلسطينية في الحسبان.

انشر عبر