شريط الأخبار

نائب إخوانى مصري يطالب "حماس" بالابتعاد عن السياسة

08:15 - 18 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

طالب النائب الإخوانى المصري مصطفى عوض الله، حركة «حماس» بأن تظل منظمة فى ممارسة الجهاد والابتعاد عن السياسة حتى لا تتحمل تبعاتها، وقال خلال اجتماع لجنة الشؤون العربية بمجلس الشعب، أمس، إن الانقسام الفلسطينى أضر بالقضية، وهناك خطأ ارتُكب ولا نعرف له مخرجاً حتى الآن، وأضاف: «إن إسرائيل لا يجدى معها إلا ما قاله جمال عبدالناصر (ما أُخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة)»-وذلك حسب ما نقلته عنه صحيفة المصري اليوم القاهرية اليوم.

 

وحذر من خطورة القرار الإسرائيلى بترحيل عشرات الآلاف من فلسطينيى الضفة الغربية إلى غزة على الأمن القومى المصرى، ولفت إلى أن القرار سيدفع آلاف الفلسطينيين إلى التوجه نحو غزة التى ستنفجر بهم، ومن ثم يضطرون إلى دخول سيناء.

 

من جهته كشف السفير هشام سيف الدين، مدير شؤون فلسطين بوزارة الخارجية المصرية، أن القرار الإسرائيلى الخاص بتهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية، صدر منذ ٦ أشهر وشمل عدداً كبيراً من الفئات مثل الأزواج والزوجات حاملى هويات غزة، والذين لا يحملون هوية الضفة الغربية، وتحديداً سكان القدس.

 

وقال إن خطورة القرار تكمن فى غموضه، وتجعل آلية تطبيقه مطاطة، ويطبق وفقاً لوجهة نظر المسؤول التنفيذى، ولفت إلى تأثيره على عدد يتراوح بين ٣٠ و١٠٠ ألف فلسطينى.

 

 

 

  

انشر عبر