شريط الأخبار

حركتا فتح وحماس: وحدة الوطن مطلب شعبي لمواجهة التحديات الإسرائيلية

09:08 - 17 حزيران / أبريل 2010

حركتا فتح وحماس: وحدة الوطن مطلب شعبي لمواجهة التحديات الإسرائيلية

فلسطين اليوم: غزة

دعت حركتا فتح وحماس مساء اليوم في مؤتمر صحافي مشترك هو الأول منذ الانقسام الفلسطيني، إلى إنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الفلسطينية لمواجهة التحديات الإسرائيلية، وأكدت الحركتين بأن وحدة الوطن مطلب شعبي ووطني ولا يتم تحقيق القضايا الوطنية التي تنتهك كل يوم إلا بالوحدة.

من جهته أكد صلاح أبو ختله القيادي في حركة فتح أن الأسرى وحدوا الشعب خلفهم بوثيقة الوفاق الوطني التي دعا إلى تبنيها لإعادة الوحدة إلي النظام السياسي الفلسطيني.

وأكد أبو ختله "على الدور الطليعي للأسرى الفلسطينيين في العطاء و التضحية وان الكل الوطني يجب أن يتوحد من أجل تخفيف معاناة الأسرى.

وأوضح أبو ختله "أن حركة فتح تجاوزت عن شروطها وملاحظاتها ووقعت علي الورقة المصرية من اجل أن يتجاوز الشعب الفلسطيني المعاناة والانقسام مطالبا حركة حماس بالتوقيع على الورقة المصرية لاستعادة الوحدة بين الضفة و غزة".

وطالب أبو ختله حماس بسرعة بإنهاء الانقسام و التوقيع على الورقة المصرية، مؤكدا أن حركة فتح استجابت للمصلحة الوطنية مطالبا حماس بالاستجابة للمطلب الشعبي و الوطني بإنهاء الانقسام .

و دعا حركة حماس إلى الإفراج عن مؤسسات الأسرى في قطاع غزة و تحديدا جمعية الأسرى و المحررين " حسام " داعيا إلى تحييد ملف الأسرى من تجاذبات الانقسام.

من جانبه دعا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس خليل الحية "لتجسيد الوحدة الوطنية على أرض الواقع عبر توحيد الجهود والأخوة، قائلا "آن الأوان لإزاحة كابوس الحقد والكراهية لان القضايا الوطنية لا تتحقق إلا بالوحدة الوطنية".

وأكد الحية أن الوحدة الوطنية مطلب شعبي ووطني وانه لا مجال لتحقيق القضايا الوطنية إلا بالوحدة الوطنية.

وأوضح الحية "بأن المصالحة الوطنية عليها فيتو أمريكي"، مطالبا بكسر هذا الفيتو وأن يتم تجسيد الوحدة على الأرض، معرباً عن اعتزازه بيوم الأسير لان الأسرى وحدوا الشعب الفلسطيني وأنهم سيبقون موحدين الشعب الفلسطيني خلفهم.

انشر عبر