شريط الأخبار

وزير الثقافة القطرى: لا توجد دولة لم تغضب من "الجزيرة"

08:32 - 17 حزيران / أبريل 2010

 فلسطين اليوم-المصري اليوم

أشاد وزير الثقافة والفنون والتراث القطرى الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكوارى بقناة «الجزيرة»، التى استطاعت أن تدخل كل بيت فى العالم - على حد قوله - بما فى ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وتحظى بشعبية عالمية، مشيراً إلى أن دور وزارة الثقافة هو العمل على التقريب بين الشعوب وإصلاح ما تفسده السياسة.

 

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يرى أن هناك تناقضا بين عمله فى التقريب بين الدول ودور قناة الجزيرة التى تثير بما تقدمه توترا بين القاهرة والدوحة، قال الكوارى: «لا أريد الحديث فى السياسة وأنا تحدثت عن القنوات الثقافية التابعة للجزيرة وليس القناة الإخبارية العامة، ولا توجد دولة أو شخص لم يغضب من الجزيرة، لكنه عاد وصادقها فيما بعد».

 

وأكد الوزير القطرى فى لقائه مع الوفد الصحفى المصرى المشارك فى الأسبوع الثقافى المصرى ضمن احتفالية «قطر عاصمة للثقافة العربية»، أن نجاح الاحتفالية المصرية المتمثلة فى الأسبوع الثقافى المصرى بفعالياته المختلفة، شجع الجانبين المصرى والقطرى على الاتفاق على إقامة أسبوع للثقافة القطرية بالقاهرة خلال الفترة المقبلة.

 

وقال: «إن مصر لها فضل كبير على العرب جميعا، والقاهرة هى العاصمة الأولى والأبدية للثقافة العربية، ولذلك كان لابد من وجودها فى مقدمة التحضير لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية ٢٠١٠ لتضيف للنجاح الذى حققته هذه الاحتفالية ثقلاً ثقافياً كبيراً»، مضيفاً أن «الثقافة تستطيع لعب دور أكبر بكثير من السياسة، وأنها قادرة على زيادة التقارب مع الشعوب العربية، بل قادرة على إصلاح ما تفسده السياسة».

 

وشدد وزير الثقافة القطرى على أن مصر موجودة دائما فى قطر، سواء كانت هناك فعاليات أم لا، مشيرا إلى أن الكوادر البشرية المصرية تشارك بفاعلية وتميّز فى العمل فى قطر، ومؤكدا أن عطاء مصر ثقافيا أو فى أى مجال آخر لن يتوقف.

 

انشر عبر