شريط الأخبار

أكثر من 1297 عملية تنسيق أمني بين السلطة وإسرائيل

01:38 - 17 تموز / أبريل 2010

أكثر من 1297 عملية تنسيق أمني بين السلطة وإسرائيل

وثيقة اسرائيلية: سمحنا بنقل معدات وذخيرة للامن الوطني بالضفة

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت وثيقة رسمية إسرائيلية النقاب عن قيام الاجهزة الامنية الاسرائيلية والفلسطينية بتنسيق 1297 عملية أمنية في الضفة الغربية خلال العام المنصرم وهو ما يزيد بنسبة 72% عن العام الذي سبقه.

 

وقالت الوثيقة التي نشرتها وكالة الانباء الايطالية ان "هناك زيادة كبيرة جدا في عدد الاجتماعات بين الجانبين بما في ذلك اجتماعات دورية يحضرها مسؤولون رفيعوا المستوى"، واعتبرت هذه الاجتماعات أنها "تساعد في بناء الثقة" بين قادة الامن الاسرائيلي والفلسطيني وتعزز "التعاون الثنائي" في هذا المجال وقد تم عقد ندوات مشتركة بين الشرطة الفلسطينية والاسرائيلية في عدد من المجالات المتعلقة بفرض القانون.

 

واشادت الوثيقة بـ"الخطوات المكافحة للارهاب التي تقوم بها اجهزة الامن الفلسطينية وهي كبيرة غير انه يتوجب القيام بالمزيد"، وقالت "الاخفاق في ابعاد الارهابيين عن الشوارع لفترات مطولة جعل من السهل على المنظمات الارهابية، مثل (حماس)، ان تعيد بسرعة بناء بنيتها التحتية العسكرية والمدنية، اما القيد الثاني فهو انعدام قرار يحظر (حماس)"، واضافت منوهة "يجب تعزيز الجهود والقيام بخطوات اكثر حزما وفاعلية بما في ذلك محاكمة الارهابيين مصادرة الاسلحة وغيرها"، وفق نصها الذي وزعته الحكومة الاسرائيلية على المشاركين في اجتماع لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة الذي عقد قيل عدة ايام في مدريد.

 

وتميط الوثيقة عن الكثير من تفاصيل التعاون الامني بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي والتي عادة لا يفضل كلا الجانبين الحديث عنها علنا، حيث أكدت على ان الحكومة الاسرائيلية سمحت "بنقل معدات وذخيرة لقوات الامن الوطني الفلسطيني في الضفة الغربية من الخارج"، وقالت "تم اصدار 270 وثيقة وضع خاص لكبار الضباط في قوات الامن الوطني الفلسطينية".

 

واشارت إلى ان "زيادة كبيرة جدا تم اظهارها في عدد الخطوات التي تم اتخاذها لتسهيل عمليات قوات الامن الوطني الفلسطينية بما في ذلك عمليات مستمرة لمدة 24 ساعة على مدى ايام الاسبوع السبعة في قلقيلية واريحا وبيت لحم ورام الله وسلفيت كما تم اقامة آلية لتعزيز التنسيق بين الجانبين وبفضلها فان الطلبات ذات الاولية يتم التعامل معها الان في غضون دقائق معدودة وفي العام 2009 وصل عدد العمليات المنسقة إلى 1297 أي بزيادة بنسبة 72% عن العام 2008".

 

واضافت "شبكة الامن الاسرائيلي تحافظ على علاقات وطيدة مع (المنسق الامني الاميركي) الجنرال دايتون وتقوم بكل ما يمكنها من اجل المساعدة في عملية بناء قدرات اجهزة الامن الفلسطينية، وتشارك اسرائيل في منتدى متابعة رباعي انشيء في ضوء مؤتمر برلين (لبناء اجهزة الامن الفلسطينية) ويبحث في مواضيع تتعلق بتطوير القدرات الفلسطينية في مجال الامن المدني وسيادة القانون والنظام القضائي". ومع ذلك فقد تابعت "للاسف، فإن التهديدات الامنية ما زالت تتطلب اجراءات وقائية، ان قدرة النشاط الارهابي على تقويض التقدم على الارض تجعل من الملح لاسرائيل القيام بخطوات لردع ومنع الارهاب"

 

وفي هذا الصدد فقد ذكرت الوثيقة ان العام الماضي شهد تنفيذ 646 هجوما خططت ونفذت من الضفة الغربية بما ادى إلى قتل خمسة اسرائيليين، ثلاثة منهم باطلاق نار واثنين طعنا بسكين، وقد تم تنفيذ هذه العمليات تحديدا من قبل (حماس)، وقالت "للأسف، فإن الاشهر الاولى من العام الجاري سجلت ارتفاعا مقلقا في النشاط الارهابي، ففي اول شهرين تم تنفيذ 87 هجوما ارهابيا من الضفة الغربية وفي شهر اذار تم تسجيل 89 هجوما في الضفة الغربية والقدس".

 

 

انشر عبر