شريط الأخبار

الاحتلال يستعد لافتتاح "متحف الهيكل" مقابل للأقصى ويكبره حجماً

10:48 - 16 كانون أول / أبريل 2010


الاحتلال يستعد لافتتاح "متحف الهيكل" مقابل للأقصى ويكبره حجماً

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

حذّرت مصادر فلسطينية في مدينة القدس المحتلة من مخطط صهيوني جديد لافتتاح ما يسمى "متحف الهيكل" مقابل حائط البراق، وهو أكبر بقليل من المسجد الأقصى المبارك، ويبعد أمتارا قليلة عن الواجهة الغربية للمسجد، بالإضافة إلى كنيس آخر سيعلن عن افتتاحه وهو كنيس ما يسمى "فخر إسرائيل".

 

وقالت المصادر :"إن ما تخطط له سلطات الاحتلال الصهيوني ضد مدينة القدس المحتلة، في غضون الأيام القليلة القادمة، من شأنه أن يهدد المسجد الأقصى، وهو أكبر من خطر "كنيس الخراب" الذي جرى افتتاحه قبل أسابيع قليلة.

 

وأكدت أن كنيساً آخر اسمه (قدس النور) سيقام في حي الشيخ جراح حتى عام 2014 على حساب (20) بيتا سيشملها قرار صهيوني بالهدم، إلى جانب محمية طبيعية يسعى الاحتلال لإقامتها على حساب منازل الفلسطينيين في منطقة الطور، حيث تزعم سلطات الاحتلال وجود نوع نادر من النسور في الحي المذكور وسيتم إزالة منازل الفلسطينيين لتأمين العيش لها.

 

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن القرار الأخير، الذي أصدره الكيان الصهيوني، يهدد (3000) مواطن مقدسي بالطرد من مدينة القدس، في حين منعت سلطات الاحتلال خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من (160) مواطناً من سكان القدس من الدخول إليها بقرارات صهيونية صادرة عن محاكم الاحتلال.

 

وحول المعلومات التي تسربت عن فندق الشبرد (أو ما يعرف بدار المفتي) وحول مزاعم الاحتلال شراء هذا الموقع قالت مصادر موثوقة أن الحديث يدور عن بيع عقار قريب من الفندق المذكور أبان الانتفاضة الأولى، حيث قامت سلطات الاحتلال كعادتها بوضع اليد على الفندق بالإضافة إلى خمسين دونما محيطة به.

 

انشر عبر