شريط الأخبار

مؤسسة حقوقية : تدعو وكالة رويترز لنشر تفاصيل استشهاد "شناعة" للرأي العام

10:07 - 16 تموز / أبريل 2010

مؤسسة حقوقية : تدعو وكالة رويترز لنشر تفاصيل استشهاد "شناعة" للرأي العام

فلسطين اليوم- غزة

حملت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان وكالة "رويترز" الإخبارية مسئولية متابعة ملف استشهاد مصورها فضل شناعة من الناحية القانونية، داعيةً الوكالة لإعلان نتائج المتابعة على الرأي العام والخطوات التي تم اتخاذها في هذا الصدد.

وطالبت المؤسسة في بيانٍ وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه المجتمع الدولي وبشكل خاص الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بملاحقة مرتكبي هذه الجريمة و من أمروا بارتكابها وتقديمهم للمحاكمة دولية.

ودعت المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية أخذ كافة الإجراءات القانونية المطلوبة للكشف عن الجناة قتله الصحفي شناعة وتقديمهم للعدالة الدولية.

وأكدت الضمير أن ارتفاع عدد الضحايا في منطقة توغل الدبابة الإسرائيلية التي قتل فيها شناعة دليل واضح على رغبة قوات الاحتلال الإسرائيلي بإيقاع فعل الموت والقتل، مما يستنتج منه بأن قتل شناعة لم يكن مجرد صدفة.

وجددت المؤسسة إدانتها لاستمرار انتهاك الاحتلال الإسرائيلي لكافة مبادئ حقوق الإنسان، ولاسيما المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وقواعد البرتوكول الإضافي الأول لعام 1977 الذي منح الصحفيين العاملين في الأقاليم المحتلة حماية خاصة.

ويصادف الجمعة الذكرى الثالثة لاستشهاد المصور الصحفي فضل شناعة (23عامًا) مصور من وكالة "رويترز" للأنباء، الذي استشهد بعد استهدافه بشكل مباشر بقذيفة مدفعية أطلقتها باتجاهه دبابة إسرائيلية كانت متوغلة وسط قطاع غزة.

 

انشر عبر