شريط الأخبار

أولمرت يدافع عن نفسه في أكبر فضيحة فساد تاريخ إسرائيل

09:50 - 15 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

عقب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود اولمرت مساء اليوم على الشبهات المنسوبة اليه في قضية مشروع هوليلاند الإستيطاني في القدس المحتلة حيث زعم أنه لم تعرض عليه الرشوة قط وانه لم يتلق الرشوة قط بأي طريق، سواء كان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

 

وفي بيان مسجل بثته قنوات التلفيزيون الإسرائيلية مساء اليوم حمل اولمرت على شرطة ونيابة الاحتلال قائلا انه تعرض لمحاولة لاغتيال شخصي لم يسبق لها مثيل حجمًا وشدةً حيث تم المساس به وبافراد عائلته وترويج شائعات لا صحة لها على الاطلاق-حسب تعبيره .

 

واضاف اولمرت انه في السنوات الاخيرة وخلال انشغاله بأهم القضايا التي تخص مصير "دولة اسرائيل" فتحت الشرطة ضده ستة تحقيقات جنائية في قضايا فساد، إلا انه تم طي جميع ملفات التحقيق .وشدد على ان هذه التحقيقات سببت له ضائقة لا يستهان بها ولكن لم يخطر على باله ولو للحظة ألا يتعاون مع محققي الشرطة .

 

وقال اولمرت ان وكلاءه أعلنوا فور بدء التحقيق في قضية هوليلاند انه يضع نفسه تحت تصرف المحققين في كل وقت، إلا انه لم تتم مراجعتهم او مراجعته .

 

واشار اولمرت إلى أن مخططات مشروع اهوليلاند الإستيطاني تم تغييرها كليًا بعد ان انهى مهام منصبه ريسًا لبلدية القدس المحتلة مؤكدًا انه ل يكن له اي ضلع في هذه التغييرات.

 

ودعا اولمرت الجميع الى التحلي بالصبر والامتناع عن اصدار الاحكام المسبقة والمتسرعة .

 

واختتم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أقواله مؤكدا استعداده لان يتم التحقيق معه في أي وقت ترتئيه الشرطة .

 

 

 

انشر عبر