شريط الأخبار

والد شاليط يدعو مشعل للمصادقة على عرض الوسيط الألماني

09:22 - 15 حزيران / أبريل 2010

والد شاليط يدعو مشعل للمصادقة على عرض الوسيط الألماني

فلسطين اليوم- وكالات

نص الرسالة التي أرسلها نوعام شاليط والد الجندي الأسير لدى فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة إلى رئيس المكتب السياسي لحماس الأستاذ خالد مشعل...

نص الرسالة

حضرة السيد خالد مشعل

رئيس الدائرة السياسة في حركة حماس

دمشق – سوريا

السلام عليكم ورحمة لله وبركاته

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني المصادف السبت الموافق 17.4.2010 ومن اجل مصلحة المئات بل الآلاف من عائلات الأسرى الفلسطينيين والمواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة أتوجه إليك باسمي وباسم عائلتي باعتبارك قائدا لحركة حماس ومن قادة الشعب الفلسطيني.

قبل عدة أشهر قدم الوسيط الألماني السيد ج. كونراد والذي أوفدته الحكومة الألمانية وسعادة المستشارة إنجيلا ميركل، اقتراحا لصفقة تبادل للأسرى من شأنها أن تضع حدا لمعاناة مئات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين. هذا العرض ,وافقت عليه حكومة إسرائيل، وبموجبه سيتم إطلاق سراح 1000 أسير فلسطيني , من بينهم 450 أسيرا طالبت قيادة حماس بإطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن ابني جلعاد شاليط .

أضف إلى ذلك، بات واضحا أن تنفيذ الصفقة سيرفع القيود الشديدة المفروضة على حركة إدخال البضائع من وإلى قطاع غزة وسيخفف من معاناة السكان المستمرة منذ سنوات ومنذ وقوع ابني جلعاد في الأسر قبل نحو أربع سنوات.

لا بد من الإشارة إلى أن إغلاق الباب أمام إطلاق سراح ألف أسير فلسطيني في إطار هذه الصفقة السخية، كما تجمع كافة الأطراف والتي يعرضها الوسيط الألماني وبالتعاون المشترك مع طاقمي المفاوضات الإسرائيلي والفلسطيني من قبل حماس، سيكون بمثابة عقاب ثان بالنسبة للأسرى وعائلاتهم , بدلا من إطلاق سراحهم مع الأخذ بعين الاعتبار أن العقاب الأول تمثل بالأحكام التي فرضها عليهم القضاء الإسرائيلي.

لا بد وان أذكرك يا سيد مشعل أن احتجاز جلعاد كرهينة في إطار المساومة السياسة وبدون أي حقوق إنسانية أساسية لأسير حرب كما تنص اتفاقية جنيف الثالثة يعتبر خرقا سافرا للقانون الدولي. كما أنوه أن لجنة جولدستون والتي تم الاعتراف بها من قبلكم وشجعتم عملها أقرت مؤخرا وبشكل لا يقبل التأويل إلى ضرورة إطلاق سراح جلعاد ولحين يتسنى ذلك لا بد وأن يحظى بحقوقه الإنسانية الأساسية كاملة. ونضيف في هذا السياق أن البرلمان الأوروبي وفي جلسته يوم 11 مارس 2010 أكد وبشكل غير مسبوق وبدعم كافة الأحزاب الممثلة فيه على ضرورة إطلاق سراح جلعاد ومنحه الحقوق بموجب القانون والمواثيق الدولية. أدعوك بهذا أن لا تتجاهل قرار البرلمان الأوروبي والذي يمثل أكثر من نصف مليارد مواطن من سكان القارة الأوروبية.

وبناء على ما ورد أعلاه، أناشدك اليوم، عشية يوم الأسير الفلسطيني أن تترفع فوق كل الاعتبارات السياسية لحركة حماس ومن أجل مصلحة الأسرى الفلسطينيين ومصلحة الشعب الفلسطيني بشكل عام وأن تبدي روح القيادة لتدعو إلى التئام قيادة حماس بهدف المصادقة على عرض الوسيط الألماني.

 

الله ولي التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله

نوعام شليط

باسم عائلة شاليط

 

انشر عبر