شريط الأخبار

سر الأزمة بين "دحلان" وموقع "بكرا الإخباري"!

08:58 - 15 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد دحلان، أنه ساهم في دفع فكرة زيارة وفد من فلسطينيي الداخل إلى ليبيا، وأنه تحدث مع القيادة الليبية خلال مشاركته في مؤتمر القمة العربية الذي يعقد الشهر الماضي حول دور فلسطينيي الداخل في حماية القدس. إلا أنه نفى أي دور له في تشكيل الوفد.

 

ويعتبر دحلان من أكثر القيادات الفلسطينية قربا من القيادة الليبية. وقال دحلان في حديث لموقع بكرا: : نحاول دعم إخوتنا فلسطينيي الـ48، قدر الإمكان بشكل يساعدهم على تعزيز صمودهم وتحقيق المساواة التي يطمحون إليها".

 

وأضاف: "شاركت في القمة العربية وتحدثت مع الأشقاء اللبيين حول معاناة أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجدهم بمن فيهم فلسطينيي عام 1948. وأطلعت القيادة الليبية على الدور البارز الذي يقوم به أبناء شعبنا من داخل الخط الأخضر في حماية القدس والمقدسات، وتعزيز صمودهم على أرضهم التي صمدوا فيها منذ عام 1948، ورفضوا التخلي عنها رغم ضغوط الاحتلال، وواصلوا دفاعهم عنها وصولا إلى حماية القدس والمقدسات في ظل الوضع السياسي الراهن الذي يمنع إخوتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة من الوصول للقدس لحمايتها.

 

من جهتها نقلت وكالة "وفا" عن دحلان بأنه لم يدلِ بأي حديث للموقع الإلكتروني 'بكرا' معتبراً التقرير فبركة إعلامية نسجت من خيال كاتبه.

 

وأكد دحلان في بيان صدر عنه برام الله اليوم، أنه لم يكن أصلاً ضمن الوفد الفلسطيني لمؤتمر القمة العربية في سرت بليبيا، وقال:' إن الخبر لا علاقة له بالحقيقة فأنا لم أدل بحديث لموقع 'بكرا' ولم أكن ضمن الوفد الفلسطيني للقمة العربية في سرت بليبيا'.

 

وأضاف دحلان: 'نحن نثمن ونقدر تضحيات وصمود أبناء الشعب الفلسطيني أينما كانوا، ونعترف بدور كل فلسطيني في الدفاع عن أرض فلسطين ومقدساتها، ونبذل كل استطاعتنا لتعزيز صمود أهلنا في الوطن، لكني أؤكد بأني لم أدل بحديث للموقع عن موضوع زيارة وفد فلسطيني من الداخل إلى ليبيا.

 

وطالب دحلان، المسؤولين عن الموقع وغيره من وسائل الإعلام تحري الدقة والحقائق والتأكد من مصادر المعلومات قبل نشر الأخبار والتقارير.

 

انشر عبر