شريط الأخبار

الاحتلال يرجئ إبعاد 8 أسرى إلى الأردن..والشيخ يؤكد استمرار "التنسيق الأمني"

06:48 - 15 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قررت محكمة الاحتلال العسكرية الإسرائيلية في "عوفر" تأجيل النظر في قضية 8 أسرى فلسطينيين ممن انهوا محكومياتهم في السجون الإسرائيلية،بهدف ترحيلهم الى الأردن.

 

ويأتي ذلك بذريعة عدم وجود بطاقات هوية بحوزتهم، وبالتزامن مع إعلان الحكومة الإسرائيلية في الأسبوع الأخير نيتها عن ترحيل 70 ألف فلسطيني من الضفة الغربية ممن ليس بحوزتهم بطاقات هوية بادعاء أنهم "متسللون"،الآمر الذي اعتبر بانه غير شرعي وغير قانوني.

 

وبحسب قدوره فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني فان عملية الترحيل هي جريمة أخرى ضمن سلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطي، وأن نظر المحكمة العسكرية في قضية الأسرى يندرج ضمن مخطط ترحيل 70 ألف فلسطيني من الضفة الغربية و بنفس الذريعة.

 

وأضاف ان الاحتلال يؤكد مرة أخرى بأنه غير جاد في عملية السلام. وقال "ونحن بدورنا سنتوجه ونطالب المجتمع الدولي لوقف تنفيذ هذه الجريمة وهذا القرار المجحف والظالم".

 

وفي سياق ذي صلة، ادعى السفير الإسر ائيلي في الأردن أن القرار الإسرائيلي الجديد لا يغير من الوضع القائم.

 

إضافة إلى ذلك، فإن إسرائيل كانت قد بعثت برسالة تهدئة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ادعت فيها أنها لا تنوي المس بسكان قطاع غزة الذين يعيشون في الضفة الغربية.

 

كما أن ما يسمى بـ"منسق العمليات في المناطق"، إيتان دانغوت كان قد صرح، في محادثة مع الوزير الفلسطيني للشؤون المدنية، حسين الشيخ، بأن الأمر ليس جديدا، وأنه قائم منذ العام 1969. كما تعهد بعدم إبعاد أي فلسطيني إلى قطاع غزة.

 

ومن جهته فإن الوزير الشيخ قد قال لصحيفة "هآرتس" أن السلطة ستواصل التنسيق مع إسرائيل بكل ما يتصل بما أسماه "المخاطر الأمنية"، كما كان عليه الوضع في السابق. 

انشر عبر