شريط الأخبار

القاهرة نحو تفسير جديد لـ«الورقة المصريّة»!

09:38 - 15 آب / أبريل 2010

القاهرة نحو تفسير جديد لـ«الورقة المصريّة»!

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت صحيفة «هآرتس»، أمس، أن النظام المصري يبذل مساعي للتوصل إلى صفقة شاملة بين «فتح» و«حماس»، تجري في إطارها عملية تبادل تؤدي الى إطلاق سراح جلعاد شاليط، وفتح معبر رفح.

وتساءلت الصحيفة عن الأسباب التي دفعت مصر للذهاب في اتجاه الموافقة على «تفسير جديد» للورقة المصرية المتضمنة الاتفاقات بين «حماس» و«فتح»، التي صاغها عمر سليمان قبل اشهر.

ونقلت «هآرتس» عن مصادر في غزة قولها إن المرونة المستجدة في المواقف المصرية المتعلقة بالوثيقة، تعود الى خوفها من تدهور الأوضاع في القطاع وفقدان «حماس» سيطرتها على سائر المنظمات التي بدأت تطلق الصواريخ على إسرائيل.

ويرى المصريون ايضاً، ان فقدان السيطرة قد يؤدي الى نشوب معركة عسكرية جديدة في غزة تؤدي الى زيادة الضغط عليهم لفتح المعابر.

وذكرت «هآرتس» ان الرئيس المصري حسني مبارك بعث برسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فصّل فيها الجهود التي يبذلها لإطلاق سراح شاليط وطلب فيها من إسرائيل أن تبدي المزيد من المرونة في إطار مفاوضات التبادل، بخصوص الاسرى الذين ترفض إطلاق سراحهم.

انشر عبر