شريط الأخبار

خبير:"إسرائيل" أربكت أمن مصر في سيناء كخطوة وقائية وللتحريض ضد غزة وحزب الله‏

11:46 - 14 تموز / أبريل 2010

خبير:"إسرائيل" أربكت امن مصر في سيناء كخطوة وقائية وللتحريض ضد غزة وحزب الله‏

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

قال خبير في الشؤون الإسرائيلية بان المخابرات الإسرائيلية أربكت أمس الثلاثاء  قوات الأمن المصري والشرطة المصرية في سيناء بهدف حماية آلاف الإسرائيليين الذين يقضون إجازة ما بعد عيد الفصح في سيناء.

وحسب الخبير، فإن جميع الإنذارات والتحذيرات التي أصدرتها ما تسمى بهيئة محاربة الإرهاب للإسرائيليين بعدم التوجه لسيناء لم تلقي آذان صاغية لدى السائحين الإسرائيليين بل حدث العكس، فخلال عيد الفصح اليهودي قبل حوالي أسبوع وبعده لا زالت مئات السيارات الإسرائيلية وآلاف الإسرائيليين يتوجهون لسيناء لقضاء إجازاتهم.

 ويضيف الخبير قائلاً: إن الإشاعات التي أطلقها رئيس هيئة محاربة الإرهاب ( نيتسان نورئيل) بأن منظمات من غزة وصفها بالإرهابية تريد خطف أحد السائحين الإسرائيليين من سيناء ومن ثم نقله لقطاع غزة عبر أنفاق رفح ما هي إلا أكاذيب لا أساس لها من الصحة. وحسب الخبير فلو بالفعل تأكدت المخابرات الإسرائيلية من تلك المعلومات فعلى الأقل لأغلقت معبر طابا أمام عشرات الإسرائيليين الذين دخلوا مساء أمس بالذات سيناء، فإسرائيل أبقت على معبر طابا ( الجانب الإسرائيلي) مفتوحاً ولم تغلقه وهناك عدة أهداف من إرباك المخابرات الإسرائيلية للأمن المصري والحكومة المصرية منها:

 أولاً: تشويه صورة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لتتهمها مصر بأنها تريد الإخلال بالنظام المصري.

 ثانياً: تخريب ما يمكن تخريبه بين مصر وحزب الله فالإنذارات السابقة للإسرائيليين المتواجدين في سيناء كانت تدعو الإسرائيليين مغادرة سيناء فوراً بسبب وجود معلومات بأن نشطاء تابعين لحزب الله يريدون خطف أو تفجير أماكن نزول السائحين الإسرائيليين.

فإسرائيل بثت الشائعات والأكاذيب حول معلومات لخطف إسرائيلي أيضا بهدف وقائي الهدف منه أن تضع قوات الأمن المصري يقظة طوال الوقت لعدم حدوث مكروه للسائحين الإسرائيليين حتى تنقضي إجازاتهم ويعودوا إلى أماكن سكناهم.

والجدير ذكره فقد أصدرت سلطة المطارات والموانئ الإسرائيلية تقرير حول عدد الإسرائيليين الذين احتفلوا بعيد الفصح اليهودي ( البيسخ) في سيناء، فوفقاً للتقرير فقد سجل على معبر طابا بين الحدود المصرية الإسرائيلية خلال أيام عيد الفصح السبعة حركة نشطة للمسافرين اليهود والسيارات الإسرائيلية، فخلال أيام العيد دخل سيناء 35,358 وعاد من سيناء حتى الآن( 33.477) كما سجلت حركة 1714 سيارة إسرائيلية دخلت أو خرجت من معبر طابا من سيناء والي إسرائيل.

 ووفقا للتقرير ففي الأيام القادمة بعد انتهاء العيد  سيتوجه لسيناء آلاف الإسرائيليين ليكملوا احتفالاتهم في سيناء ولقضاء العطلة.

 

انشر عبر