شريط الأخبار

مبيعات سيارات مرسيدس ترتفع في الربع الاول بنسبة 27 في المئة

07:18 - 14 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اكد رئيس مجلس ادارة مجموعة دايملر للسيارات والتقنيات المتطورة ديتار تسيتشه هنا اليوم ان مبيعات شركة (مرسيدس بنز) التابعة لمجموعته ارتفعت على المستوى العالمي في الربع الاول من العام الجاري بالمقارنة مع الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 27 في المئة.

وارجع تسيتشه في كلمة القاها امام الجمعية العامة المنعقدة هنا زيادة مبيعات مجموعته التي تمتلك فيها دولة الكويت حصة تقدر باكثر من سبعة في المئة في الدرجة الاولى الى النجاح الذي تجده كل من فئة (اس) و (اي) في الاسواق العالمية للسيارات.

ولم يستبعد ان ترتفع مبيعات مرسيدس بنز في الصين خلال العام الجاري باكثر من 136 في المئة موضحا ان مجموعة دايملر ترغب في ان تضاعف مبيعات السيارات الصغيرة في الاسواق العالمية.

وقال انه انطلاقا من واقع الحسابات الجارية فانه من المنتظر ان تحقق دايملر عبر مبيعات السيارات في الاسواق العالمية ارباحا في هذا العام بما قيمته 3ر2 مليار يورو.

واضاف انه من العناصر اللازمة لتحقيق ارباح وفائدة كبيرة في مبيعات السيارات اتفاقية التعاون الواعدة التي ابرمت خلال الاسبوع الماضي بين مجموعته وشركة (رينولت نيسان) المشتركة والتي ترى تعاونا وثيقا في مختلف الحقول لاسيما في سيارات سمارت من صنع دايملر وسيارات توينغو من انتاج (رينوت نيسان).

واوضح ان التعاون المشترك سيشمل ايضا الشاحنات والناقلات الكبيرة كموديل فانس من دايملر وموديل انفينيتي من نيسان المقرر ان تحصل على محركات من مرسيدس بنز وسيكون وفقا لتقنيات امنية وتشغيلية راقية ورفيقة بالبيئة.

كما تخطط دايملر لانتاج سيارات صغيرة وكبيرة بمحركات متنوعة مثل التي تشتغل على وقود البنزين وفي نفس الوقت لدى الرغبة على الطاقة الكهربائية او الطاقة الهيدروجينية التي تضمن عدم انبعاث غازات ثاني اوكسيد الكربون الضارة بالبيئة والمناخ العالمي.

واكد تسيتشه انه وفقا للاستراتيجية التي تتبعها مجموعته فان دايملر تلقي اهمية على مبدا المشاركة القوية مثل مشاركة دايملر في (تيسلا) والتنسيق مع (ايفونيك) للتقنية الايونية والتعاون مع (ار دبليو ي) للطاقة وكذلك شركة اينيل ولينده بهدف التشغيل باقل قدر ممكن من الانبعاثات الضارة.

وراى انه بعد 10 الى 20 عاما سيظهر توجه جديد في عالم السيارات التي اطلق عليها اسم (سيارة 0.2) التي ستستند الى تقنيات دفع راقية وذلك نظرا للانخفاض في موارد الطاقة التقليدية.

واثنى على سياسة حكومة بلاده في مجال السيارات موضحا ان "قمة حول السيارة الكهربائية ستعقد في مطلع مايو المقبل".

ولفت الى ان الازمة المالية العالمية عملت على تخفيض مبيعات السيارات لمجموعته في العام الماضي بنسبة 20 في المئة لتبلغ قيمة مبيعاتها 9ر79 مليارات يورو الامر الذي جعل مجموعته تنفق ما قيمته 3ر5 مليارات يورو اكثر مما انفقته في العام الذي سبقه بهدف سد الثغرات التي نجمت عن الازمة الاقتصادية.

وقدر الخسارة في العام الماضي بما مجمله 6ر2 مليارات يورو مضيفا ان كل ذلك دفع مجموعته الى اتباع واتخاذ قرارات غير مالوفة تقع كذلك في مصلحة المستثمرين والمتمثلة في تخفيض توزيع ارباح الاسهم لتبلغ في المتوسط 40 في المئة من الربح والنصيب الفعلي لكل سهم.

يذكر انه يشارك في اجتماع الجمعية العامة الذي يستمر حتى مساء اليوم نحو خمسة الاف مستثمر اضافة الى عدد كبير من الصحافيين.

انشر عبر