شريط الأخبار

مصر: مقتل « شرطي سعودى» فى ظروف غامضة بالجيزة

07:11 - 14 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

 لقى «شرطى» سعودى مصرعه إثر سقوطه من الطابق التاسع بمنطقة فيصل. أفادت التحريات والتحقيقات بأنه تعرف على سيدة تعيش بالمنزل المجاور، وأنه توجه لزيارتها فى المنزل، ونشبت مشادة كلامية بينهما وفوجئ الأهالى بربة المنزل تمسك سكيناً وتطلب منه الانتحار، وتبين أن الضحية أمسك بسور «البلكونة»، وحاول النزول على جهاز التكييف بالطابق الأسفل فاختل توازنه وسقط جثة هامدة.

 

ألقى القبض على المتهمة وتحرر محضر بالواقعة، وأخطر المستشار حمادة الصاوى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وانتقل أسامة سيف مدير نيابة الحوادث إلى مكان الواقعة للمعاينة وانتدب المعمل الجنائى، وأمرت النيابة بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلب استدعاء الشهود لسماع أقوالهم وتم إخطار المسؤولين بالسفارة السعودية، وجار الاستماع لأقوال صديق الضحية سعودى، ومازالت التحقيقات مستمرة.

 

تلقى اللواء كمال الدالى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطاراً من سكان أحد الأبراج بشارع فيصل بمقتل شاب خليجى، وأضاف الإخطار أن سيدة أرغمته على الانتحار، بعد أن هددته بالقتل. انتقل فريق من المباحث ضم العميدين مجدى عبدالعال ومحمد عبدالتواب مفتش مباحث غرب الجيزة، وتم العثور على الجثة ملقاة بوسط الشارع ومهشمة الرأس وبها كسور بالقدم واليد اليمنى.

 

دلت تحريات المقدم محمد إمبابى رئيس مباحث قسم الهرم، والرائد محمد الصغير معاون المباحث أن الضحية سعودى الجنسية، وحضر للقاهرة لقضاء إجازة صغيرة، وأنه تعرف على ربة منزل تدعى «أم عبير» تسكن بالعمارة المجاورة، وتوجه لزيارتها مساء أمس الأول،

 

وقال شهود عيان إنه فى تمام الساعة السابعة من صباح أمس سمعوا صرخات وشاهدوا المجنى عليه يمسك ببلكونة الشقة الخاصة بالسيدة، وأضاف الشهود أن ربة المنزل كانت تمسك سكيناً وتأمر المجنى عليه بإلقاء نفسه، وقرروا أنهم طالبوا المجنى عليه بعدم إلقاء نفسه، وأكدوا أنه حاول النزول على جهاز التكييف فاختل توازنه وسقط على الأرض، ثم اصطدم بسيارتين بوسط الشارع، مما أدى إلى وفاته. تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 

 

 

انشر عبر