شريط الأخبار

إعادة الجنسية الأردنية لـ30% من الفلسطينيين ممن طعنوا بقرار سحبها منهم

06:30 - 14 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اعلن مركز حقوقي في الاردن لوكالة فرانس برس الاربعاء ان السلطات الاردنية اعادت الجنسية لـ30 في المئة من المواطنين من اصل فلسطيني الذين سحبت منهم الجنسية وطعنوا بقرار سحبها منهم.

 

وقال محي الدين توق المفوض العام لحقوق الانسان في المركز الوطني لحقوق الانسان، "قدمت لنا شكاوى بخصوص سحب الجنسية وتابعناها مع وزارة الداخلية وتمكنا من استعادة الجنسية والاوراق الثبوتية لاصحابها بعد اقتناع وزارة الداخلية بوقوع خطأ بسحبها".

 

واضاف ان "30 في المئة من الحالات تم التجاوب مع المركز وتمت اعادة الجنسية والاوراق الثبوتية" لاصحابها.

 

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" للدفاع عن حقوق الانسان دعت الاردن في تقرير نشرته في شباط/فبراير الى وقف سحب الجنسية الاردنية من مواطنيه من اصل فلسطيني، مؤكدة ان المملكة سحبت "تعسفا" بين العامين 2004 و2008 جنسية 2732 شخص.

 

وقال وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال نبيل الشريف في حينه ان "ما يجري هو تصويب اوضاع (...) بناء على قرار فك الارتباط الذي يشكل تثبيتا وتجسيدا للهوية الفلسطينية وادى الى اعادة المواطنة لالاف الفلسطينيين داخل الضفة الغربة المحتلة والوقوف في وجه المخططات الهادفة الى تفريغ الارض من سكانها وتهويدها".

 

ويشكل الاردنيون من اصل فلسطيني نصف عدد سكان المملكة البالغ ستة ملايين نسمة.

 

وقد ضم الاردن الضفة الغربية عام 1950 بعد الحرب العربية - الاسرائيلية عام 1948 ومنح سكانها الجنسية الاردنية وخضعت لادارته حتى احتلتها اسرائيل عام 1967.

 

وفي العام 1988، قررت عمان فك الارتباط القانوني والاداري مع الضفة الغربية.

انشر عبر