شريط الأخبار

خبير اقتصادي لـ"فلسطين اليوم": إسرائيل لن تسمح ببناء اقتصاد وطني مستقل

04:11 - 14 تشرين أول / أبريل 2010

خبير اقتصادي لـ"فلسطين اليوم": إسرائيل لن تسمح ببناء اقتصاد وطني مستقل

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

اعتبر خبير اقتصادي اليوم الأربعاء، أن تحقيق الاستقلال الاقتصادي يتطلب بالدرجة الأولى إرادة سياسية مستقلة، في حين أن السياسة الإسرائيلية لن تسمح ببناء اقتصاد فلسطيني مستقل.

 

وأوضح الدكتور يوسف عبد الحق أستاذ التنمية الاقتصادية في جامعة النجاح الوطنية في حديث لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن بناء عملية اقتصادية يتطلب أن يكون لها إطار سياسي، والحديث عن الإطار الاقتصادي دون السياسي لا يوجد له تجربة في المنطق الاقتصادي وكافة النظريات الاقتصادية بالمطلق.

 

وكان رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية برام الله الدكتور سلام فياض أكد قرب إنهاء اعتماد الاقتصاد الفلسطيني على المساعدات الدولية، وأن حكومته نجحت في تقليص حجم الاعتماد على المساعدات الدولية كجزء من بناء المستقبل لتعزيز قدرة الاقتصاد الوطني على النمو.

 

وقال الدكتور فياض:"يبقى على المجتمع الدولي مسؤولية مساعدتنا لتغطية العجز حتى نتمكن من الوفاء بالتزاماتنا تجاه شعبنا ومساعدتنا في إلزام إسرائيل لرفع القيود عنا وعلى قدرة الاقتصاد الفلسطيني لتحقيق النمو كخطوات هامة وكجزء لا يتجزأ من الإعداد لإقامة الدولة".

 

وأوضح الدكتور عبد الحق، أن السؤال المطروح، هل المساعدات الدولية تستخدم في الاتجاه الصحيح، وهل في حال تحكمنا في الموارد المحلية هل تستخدم في الاتجاه الصحيح، مضيفاً أن القرار الفلسطيني مقتنع أن السياسة الإسرائيلية لن تعمل على تحقيق استقلال سياسي فلسطيني.

 

وحول ما إذا كان هناك إمكانية للاعتماد على الإيرادات المحلية، شدد أستاذ التنمية الاقتصادية

على أن الإيرادات المحلية تعتمد على السياسة الإسرائيلية، كما أن الاقتصاد مرتبط بالسياسة الإسرائيلية، فإذا أرادت إسرائيل أن توقف التصدير فسيتم إيقاف التصدير.

 

أما فيما يتعلق بالمساعدات الدولية، فاعتبر الدكتور عبد الحق أن الاستغناء عن المساعدات الخارجية واجب وطني، مستدركاً:"لكن المساعدات الدولية والمنح تقدم وفي مقابلها مواقف سياسية، ولا يمكن أن تحدث إيرادات محلية، لأن إسرائيل تتحكم فيها صعوداً وهبوطاً ولا يمكن أن تسمح بوجود إيرادات محلية مستقلة يمكن الاعتماد عليها.

 

 

 

انشر عبر