شريط الأخبار

موسى يؤكد اقتراب المصالحة بين القاهرة ودمشق و"الأسد" يزور مصر خلال شهر

03:02 - 14 تشرين أول / أبريل 2010

موسى يؤكد اقتراب المصالحة بين القاهرة ودمشق و"الأسد" يزور مصر خلال شهر

فلسطين اليوم- القاهرة

  أكد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن العلاقات المصرية السورية أصبحت أفضل مما سبق، لافتا الى أنها تسير بهدوء نحو نتيجة إيجابية والتى يأملها الجميع للبلدين، مشددا على ضرورة إنهاء كل الخلافات بين القاهرة ودمشق والتى وصفها بـ"مظاهر الخلاف"، قائلا "نحن نسير نحو هذا الطريق ومصر وسوريا أيضا".

 

تأكيدا لما صرح به موسى والذى كان فى زيارة أول أمس لدمشق، كشف مصدر مطلع  عن وجود اتصالات مباشرة بين مصر وسوريا لترتيب لقاء بين الرئيس محمد حسنى مبارك ونظيره السورى بشار الأسد فى غضون شهر من الآن، ولفت المصدر الى أنه تم الاتفاق على أن تكون زيارة الأسد للقاهرة فور عودة مبارك لممارسة مهامه الرئاسية.

 

أشار المصدر إلى تكثيف الاتصالات بين الطرفين لترتيب الملفات قبل اللقاء، مضيفا أنه حتى الآن مازال الخلاف دائرا حول الملفات التي من الممكن بحثها خلال اللقاء إلا أنه من المرجح – حسب المصدر – أن يكون اللقاء الأول بعد مقاطعة بين البلدين دامت سنوات لمجرد الاطمئنان على صحة الرئيس، وأن يتم الاتفاق على أن تتبع تلك الزيارة خطوات متبادلة بين البلدين لحل كل الملفات العالقة.

 

وأوضح المصدر أن فى هذه الفترة اختفى دور الوسطاء بين البلدين، وكانت الاتصالات بين المسئولين المصريين والسوريين مباشرة، وأن الأجواء الإيجابية بدأت قبل قمة سرت بأيام والتي عبر عنها وزير الاقتصاد المصري رشيد محمد رشيد أثناء زيارته لدمشق كأول زيارة لوزير مصري منذ ثلاث سنوات، وأعقبها إبداء الأسد رغبته لزيارة مصر للاطمئنان على صحة الرئيس مبارك والتي قابلتها مصر بالترحيب.

 

وأكد المصدر أنه مازال هناك عمل مصري سوري مشترك لإزالة كافة العقبات بين الطرفين قبل اللقاء المرتقب، وأهمها وقف الحملات الإعلامية المضادة وخاصة في مصر، ومن المتوقع أن يشهد ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس انفراجة عقب هذا التقارب المصري السوري.

 

 

انشر عبر