شريط الأخبار

مركز رسالة: أوضاع الأسري يزداد سوء بعد إضرابهم عن الطعام داخل المعتقلات

03:01 - 14 حزيران / أبريل 2010

مركز رسالة: أوضاع الأسري يزداد سوء بعد إضرابهم عن الطعام داخل المعتقلات

فلسطين اليوم: غزة

أفاد محامي مركز رسالة الحقوق  خلال زيارته للأسري في سجن نفحا الصحراوي قسم العزل أن أوضاع الأسري داخل السجون الاحتلال تزداد سوءا بعدما تمادت أداره السجون في استبدادها بحقوق الأسري داخل المعتقلات.

 

وقال المحامي أن ما يتعرض له الأسرى من إجراءات مخالفة لشرائع القانون الدولي الإنساني الذي نص في كثير من المواد علي كفاله الحقوق للأسري في زمن الحرب وزمن السلم ولكن أداره السجون لا تعير لهذا القانون أي اهتمام فهي تتمادي في التعسف والحرمان وقد طالبت كافة المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية أداره السجون بالكف فورا عن هذه الإجراءات الاستبدادية لكنها مستمرة في بطشها وغلوها وتعاليها علي القوانين وكافه الأنظمة ونتيجة لهذه الإجراءات الاستبدادية ومن خلال هذه الزيارة التي تحدث فيها الأسير محمد عرندس من معتقل نفحا الصحراوي لمحامي المركز إن الأسري قرروا البدء بإضراب عن الطعام مطالبين  أدراه السجون الاستجابة  لمطالبهم العادلة وتنفيذها وما يتلاءم أوضاعهم داخل المعتقلات.

 

وأضاف أن مطالب الأسرى تتمثل في إنهاء العزل الانفرادي الظالم بحقهم، وتوفير رعاية صحية وتحسين ظروفه، وتحسين التعامل في البوكسات، وتحسين التعامل مع أهالي الأسرى أثناء الزيارات وعدم الغلو في التفتيش لهم وإهانتهم، وإدخال الكتب ليتمكن الأسري من متابعة المطالعة والإطلاع الدائم، وتحسين الظروف الحياتية للأسري داخل المعتقلات والاهتمام بظرف حياتهم داخل المعتقل.

وأكد المركز على تضامنه مع الأسرى الذين قرروا خوض الاضراب البطولي لنيل مطالبهم العادلة وحتى تتحقق الحرية الكاملة لهم من سجن محتل.

وأكد المركز على حرصه الكامل على سلامة أسرانا داخل المعتقلات ونحمل إدارة السجون الإسرائيلية  كامل المسؤولية عن تدهور حالاتهم ،وكذلك نطالب إدارة السجون الإسرائيلية بالكف عن الاهانات والممارسات الهمجية التي يتعرض لها الأسرى ،كذلك نطالب جميع مؤسسات حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر بالتدخل العاجل والفوري للضغط على إدارة السجون الإسرائيلية لتحقيق مطالب الأسرى العادلة خوفا من تدهور أوضاعهم الصحية بعد إضرابهم عن الطعام.

انشر عبر