شريط الأخبار

الأسيرة وفاء البس تنضم لإضراب الأسرى رغم العزل الانفرادي

11:49 - 14 تشرين أول / أبريل 2010

الأسيرة وفاء البس تنضم لإضراب الأسرى رغم العزل الانفرادي

فلسطين اليوم- غزة

أفاد الأسير السابق الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة اليوم الأربعاء، أن الأسيرة "وفاء البس " قررت مشاركة الأسرى في كافة الخطوات النضالية والاحتجاجية التي أعلنوا أو سيعلنون عنها لاحقاً ، وأنها ستشاركهم إضرابهم عن الطعام في الأيام التي أعلنوا عنها ( 7-17-27 ) من الشهر الجاري، بالرغم من وجودها في زنازين العزل الإنفرادي في سجن " نفي تريستا " بالرملة منذ بضعة شهور ، وظروف احتجازها الصعبة .

 

جاءت تصريحات فروانة هذه بعد زيارة قامت بها يوم أمس الثلاثاء المحامية تغريد جهشان  المستشارة القانونية لـ لسجن الرملة ولقائها بالأسيرة " وفاء البس " .

 

وأكدت " جهشان " بأن الأسيرة " وفاء " خاضت يوم السابع من الشهر الجاري إضرابا عن الطعام شأنها شأن باقي الأسرى ، وأنها تُصر على الاستمرار في مشاركتهم في الإضرابات القادمة يومي ( 17-27 ) وفي أي خطوات نضالية يعلنون عنها ، وبإرادة قوية ومعنويات عالية ، بالرغم من المضايقات التي تتعرض لها من قبل السجانين والسجانات جراء ذلك .

 

وأضافت : بأنها ومن خلال المؤسسة التي تمثلها ( جمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات ) تُبذل جهوداً كبيرة ومتواصلة وأجرت اتصالات مع جهات مختلفة من أجل إنهاء فترة عزلها وإعادتها إلى أخواتها الأسيرات في سجن " الدامون " .

 

وكشفت المحامية " جهشان " بأنها تلقت تطمينات بقرب إنهاء فترة عزلها وتأمل أن يكون ذلك قريباً وقبل مرور فترة الثلاثة شهور التي حددتها مؤخراً المحكمة الإسرائيلية في " بتاح تكفا".

 

يذكر بأن المحكمة المركزية في " بتاح تكفا " رفضت في جلستها المنعقدة بتاريخ  ( 17-3 ) إنهاء فترة العزل الانفرادي للأسيرة " وفاء البس " ، وقرر القاضي استمرار عزلها الانفرادي لمدة ثلاثة شهور إضافية ، فيما طالب إدارة السجون بتقديم مبررات قانونية خلال هذه الفترة أكثر قناعة حول استمرار عزلها .

 

وذكر فروانة بأن الأسيرة " وفاء البس " ( 26 عاماً ) من سكان مخيم جباليا شمال قطاع غزة، كانت قد اعتقلت على معبر بيت حانون ( ايرز ) بتهمة محاولة تنفيذ عملية فدائية والانتماء لـ " حركة فتح " وقد حكم عليها بالسجن لفعلي لمدة ( 12 عاماً ) ، أمضت منها خمس سنوات ، وتقبع بالعزل الانفرادي في سجن " نفي تريستا " بالرملة منذ قرابة العام ، وهي الأسيرة الوحيدة من قطاع غزة، من مجموع ( 35 أسيرة ) يقبعن في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وهي لم ترَ والدها أو والدتها ولم يُسمح لأي من أفراد عائلتها بزيارتها منذ اعتقالها في حزيران 2005 .

انشر عبر