شريط الأخبار

طالب يناشد رئيس جامعة النجاح: أنقذني من الكابوس الذي يلاحقني

03:36 - 13 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : نابلس

ناشد الطالب الجامعي سامي حسن محمود، إدارة جامعة النجاح الوطنية في نابلس ممثلةً برئيسها الدكتور رامي الحمد الله، أن ينظر في المعاناة التي يعيشها جرَّاء فصله دون سابق إنذار.

وبيَّن الطالب محمود – الذي كان يدرس في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية – في مناشدةً عبر مراسلنا في نابلس، أنه فصل دون إعطائه فرصة أخيرة لتحسين معدله التراكمي كونه أنهى دراسة أكثر من خمسين ساعة أكاديمية، مقراً أنه حصل على ثلاثة إنذارات أكاديمية من كليته، وأن القانون ينصفه لاسيما وأن الانذار الأخير الذي اتخذ بحقه لم يبلغ فيه، ليصدر بحقه إنذار رابع على غير المعمول به في قانون الجامعة وتم على إثره فصله.

ويقول الطالب في مناشدته:" ذهبت إلى كل من له علاقة وشرحت أمري ولكن أحداً لم يسمع مني، فأنا منذ عامين ونصف في جامعتي، وقطعت أكثر من خمسين ساعة، وهنا أتقدم بشكوتي وبمشكلتي بعد الله إلى الدكتور الفاضل والأب الكبير الدكتور رامي الحمد الله وأتمنى أن يقدر حجم معاناتي التي أصابتني بعد هذا القرار وأن يساعدني على حل مشكلتي التي أصبحت كابوساً يلاحقني أينما كنت وجزءاً من معاناتي اليومية التي اتعتبتي نفسياً".

ويضيف الطالب محمود:" لم اعد استطيع أن افعل شيء، لأن حلم حياتي كان أن أتخرج من جامعة التفوق والتميز ( جامعة النجاح ) .. ساعدني يا دكتورنا الغالي في حل مشكلتي، وأسأل الله لك السداد والتقدم والنجاح في الدنيا والآخرة".

انشر عبر