شريط الأخبار

إسرائيل: البنك العربي برام الله ليس له علاقة بـ"المقاومة"

10:56 - 13 كانون أول / أبريل 2010


إسرائيل: البنك العربي برام الله ليس له علاقة بـ"المقاومة"

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

برأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي "البنك العربي" من تهمة التورط في تمويل عمليات قالت إنها إرهابية، ما يسحب البساط من تحت دعاوى قضائية رفعها إسرائيليون أمام محكمة أميركية ضد "البنك" مطالبين بتعويضهم على مقتل أقارب لهم إبان الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

 

ويأتي ذلك، بعد ست سنوات على اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية فرع "البنك العربي" في مدينة رام الله ومصادرة 40 مليون شيكل (10 مليون دولار) من نحو 50 حساباً مصرفياً لجمعيات خيرية فلسطينية وأفراد بحجة أن الأموال معدة للتحويل لمنظمات المقاومة في دول وصفها بالعدوة" مثل لبنان وسورية وإيران والأذرع العسكرية للمنظمات الفلسطينية المختلفة.

 

وكان عشرات من الإسرائيليين توجهوا قبل سنوات للمحكمة الفدرالية في نيويورك بطلب لإرغام "البنك العربي" على تعويضهم بداعي أن البنك كان بمثابة قناة لتحويل أموال لمنظمات "المقاومة" لتنفيذ عمليات فدائية في المدن الإسرائيلية.

 

من جهتهم توجه ممثلو البنك إلى جهات قضائية في الجيش الإسرائيلي وإلى النيابة العسكرية بطلب أن يوضح الجيش موقفه من البنك، ورد الجيش قبل أكثر من عام برسالة خطية رسمية جاء فيها أنه وفقاً للمعلومات المتوافرة لديه فإن البنك لا يعتزم اتخاذ إجراءات ضد البنك العربي وان اقتحامه لم يتم على أساس معلومات بأن للبنك ضلعاً في إدارة الحسابات التي تمت مصادرة أرصدتها.

 

وقال مصدر قضائي إسرائيلي قريب من "البنك العربي" ان عملية الجيش الإسرائيلي قبل ست سنوات أساءت لسمعة البنك العربي لكن رسالته الأخيرة "تبرئ ساحة البنك من أية تهمة وتسحب البساط من تحت التهم الموجة للبنك من العائلات الإسرائيلية.

انشر عبر