شريط الأخبار

إطلاق مشروع فرنسي لمساعدة صيادي غزة

11:46 - 12 حزيران / أبريل 2010

إطلاق مشروع فرنسي لمساعدة صيادي غزة

فلسطين اليوم- وكالات

أطلقت فرنسا، الاثنين 12-4-2010، مشروعا لمساعدة صيادي السمك في قطاع غزة الذين تفرض عليهم البحرية الحربية الإسرائيلية قيودا شديدة، وما زالوا يواجهون عواقب الهجوم الإسرائيلي من كانون الأول/ديسمبر 2008 إلى كانون الثاني/يناير 2009.

 

وافتتح قنصل فرنسا العام في القدس فريدريك ديزانيو مشروع دعم صيادي مخيم الشاطئ للاجئين في غزة الذي تموله "الوكالة الفرنسية للتعاون" وتنفذه شركة "التنمية الزراعية والبيئية".

 

ويهدف هذا المشروع الذي يستمر ستة أشهر وتبلغ كلفته الإجمالية 96 ألف يورو، إلى تقديم دعم مادي للصيادين من تصليح القوارب والشبكات وشراء شبكات جديدة ومحركات.

 

وبذلك يستطيع أكثر من سبعين صيادا استئناف نشاطهم المهني وتطويره. وسيقوم بتصليح قواربهم وشبكاتهم عمال من مخيم الشاطئ اختيروا خصيصا لهذا المشروع الذين سيعملون فيه ثلاثة أشهر.

 

وتعمل فرنسا في غزة على إعادة تأهيل مستشفى القدس وتطوير وحدة معالجة المياه في بيت لاهيا.

ويخضع قطاع غزة لحصار إسرائيلي بما فيه البحري، منذ صيف 2006، باستثناء المواد الأساسية، وشددت (إسرائيل) هذا الحصار بعد سيطرة حركة حماس على القطاع في حزيران/يونيو 2007.

وقلصت (إسرائيل) التي تتحكم بالوصول إلى قطاع غزة بحرا وجوا، منطقة الصيد التي كانت 20 ميلا (حوالي 37 كلم) بموجب اتفاقات أوسلو في 1993 إلى حوالي ثلاثة أميال (5,50 كلم).

وقبل الحصار، كان حوالي 3500 صياد يمارسون الصيد على طول 40 كلم من شاطئ قطاع غزة.

 

انشر عبر