شريط الأخبار

الأسد يؤكد ضرورة مواجهة سياسة التطهير العرقي الإسرائيلية

09:04 - 12 حزيران / أبريل 2010

الأسد يؤكد ضرورة مواجهة سياسة التطهير العرقي الإسرائيلية

فلسطين اليوم: وكالات

أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقاء مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى اليوم الاثنين على ضرورة التحرك في وجه "محاولات إسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

 

وقالت الوكالة إن الأسد أكد ضرورة التحرك الفوري على المستويين العربي والدولي لاتخاذ قرار واضح من محاولات إسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي في الضفة الغربية وطرد الفلسطينيين من وطنهم.

 

وشدد الأسد وموسى على ضرورة إيلاء قضية القدس الاهتمام الكافي ودعم صمود المقدسيين بكافة السبل من أجل وقف عملية التهويد التي تتعرض لها هذه المدينة المقدسة.

 

وحسب وكالة الأنباء السورية (سانا) فإن الأسد وموسى ناقشا أيضا اقتراح رابطة الجوار العربي الذي تقدم به موسى خلال القمة العربية وأكد ضرورة دراسة المقترح بروية ووضع الآليات المناسبة له ومناقشته بعمق ومسئولية.

 

وينص اقتراح موسى على "البدء بالدعوة إلى تشكيل رابطة إقليمية" بين الدول الصديقة في المنطقة وبلدان الجامعة العربية من أجل "تعظيم المصالح المشتركة وتحقيق الأمن لمجمل دول الرابطة".

 

وأضافت الوكالة أن موسى والأسد بحثا أيضا في أخر التطورات على الساحة العراقية بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة وضرورة الإسراع بتشكيل حكومة توفر للشعب العراقي الأمن والاستقرار.

 

وكانت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية قد أكدت أمس الأحد أن الجيش الإسرائيلي اصدر أمرا جديدا قد يؤدي إلى طرد عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية المحتلة من دون تصاريح أو محاكمتهم بتهم جنائية.

 

وأوضحت الصحيفة أنه من المرجح أن يطبق القرار الجديد أولا على الفلسطينيين الذين يحملون بطاقات هوية من غزة وعلى الأجانب المتزوجين من فلسطينيين ويقيمون في الضفة الغربية.

 

وأكد الجيش أنه نشر تعديلات على الأمر الرامي إلى منع عمليات التسلل، لكنه شدد على أن الهدف هو إضفاء طابع رسمي على آليات متبعة أصلا، وليس من شأن هذه التعديلات أن تبرر عمليات إبعاد كبرى.

انشر عبر