شريط الأخبار

البرغوثي:يجب التمرد على الأمر العسكري الإسرائيلي ومقاومته

03:44 - 12 آب / أبريل 2010

البرغوثي:يجب التمرد على الأمر العسكري الإسرائيلي ومقاومته

فلسطين اليوم: رام الله

اعتبر  الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي الأمر العسكري الإسرائيلي بشان التواجد الفلسطيني في الضفة الغربية بأنه تمهيد لعملية تطهير عرقي جديدة ضد الفلسطينيين تشمل ما لا يقل عن 80 ألف فلسطيني .

وقال البرغوثي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المحامي رجا شحادة في مركز وطن للاعلام في رام الله ان قرارات من هذا النوع استخدمت من قبل في إسرائيل قبل احتلال عام 67 واستخدم فيها تعبير المتسللين لمنع اللاجئين الفلسطينيين من العودة الى اراضيهم .

واكد البرغوثي ان الامر العسكري يمثل تكريسا لنظام الابارتهايد والفصل العنصري الذي هدفه المركزي هو تحويل المحافظات والمدن والقرى الفلسطينية الى معازل وسجون معزولة عن بعضها البعض.

و أوضح النائب مصطفى البرغوثي ان الامر العسكري الاحتلالي يؤدي إلى تكريس الفصل بين الضفة وغزة والفصل بين القدس والضفة وغزة الى جانب انه يعامل أهالي غزة وكل من هو مولود في القطاع ولو كان مقيما في الضفة الغربية كمجرمين متسللين في وطنهم و أراضيهم ويعامل كل الفلسطينيين في سائر إرجاء الأراضي المحتلة دون استثناء كأهداف لهذا القرار الجائر.

وقال البرغوثي ان الامر العسكري يكشف ايضا العيوب القائمة في اتفاق اوسلو والخطأ الذي حمله الاتفاق من خلال القبول ببقاء الحكم العسكري و الإدارة المدنية حتى في المناطق التي تتواجد فيها السلطة الفلسطينية، حيث لم يتغير التحكم الإسرائيلي بحرية السكان وتسجيلهم وتنقلهم وتهجير السكان.

 

انشر عبر