شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي بلبنان تعاهد شهداء "جنين" على مواصلة المقاومة كخيار وحيد

02:13 - 12 تشرين أول / أبريل 2010

الجهاد الإسلامي بلبنان تعاهد شهداء "جنين" على مواصلة المقاومة كخيار وحيد

فلسطين اليوم- لبنان

جددت قيادة حركة الجهاد الإسلامي في لبنان تأكيدها على خيار المقاومة كسبيل وحيد للجم جرائم العدو الصهيوني بحق شعبنا، وتحرير الأرض وحماية المقدسات الإسلامية.

 

جاء ذلك خلال احتفال نظمته الحركة، إحياءً لمعركة "جنين" وذلك في قاعة مسجد مخيم "القاسمية" جنوب لبنان, بمشاركة ممثلين عن الأحزاب والقوى اللبنانية والفصائل الفلسطينية وأهالي مخيمات منطقة صور.

 

وأكد عضو قيادة "حركة الجهاد الإسلامي" أبو سامر موسى أن خيار المقاومة وحده يلجم العدو عن ارتكاب الجرائم ". وقال:"لقد مضى 17 عاما على مسار التسوية لكن دون جدوى، مشدداً على أن المقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير الأرض وحماية المقدسات واستعادة الكرامة المسلوبة

 

وطالب أبو موسى الحكومة اللبنانية إعطاء الفلسطيني حقوقه المدنية والاجتماعية لأن راحة الفلسطيني في لبنان تجعله أكثر تمسكاً بحق العودة وبرفض كل مشاريع الاستهداف، داعياً الفصائل الفلسطينية إلى "إبعاد كل أشكال الخلاف الذي يعطل حركة الناس داخل المخيمات عبر التفاهم والحوار الجاد من أجل تشكيل مرجعية سياسية تحفظ الأمن والاستقرار في المخيمات".

 

من جانبه، ألقى عضو القيادة السياسية لحزب الله في الجنوب الشيخ أحمد مراد كلمة الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، أكد فيها أن ملحمة جنين كانت أسطورة من البطولة والانتصار وحققت العزة والكرامة التي تستحقها فلسطين.

 

واعتبر، أن المقاومة هي الخيار الوحيد لإعادة الاعتبارات وأن طريق الكفاح هو الذي يحقق العز ويسترجع الأرض، مشيراً إلى أن طريق التسوية لا تحصد سوى الفشل الذريع، وأكد أن المراهنة على المقاومة واستعدادها الكامل عبر امتلاكها للقدرات التي تستطيع من خلالها أن تذل الكيان الصهيوني وتؤكد أنها لا تستحق الوجود".

 

من جهته أكد الشيخ دياب المهداوي إمام مسجد "القاسمية" على ضرورة "توحيد الصفوف المقاومة في الفصائل الفلسطينية لمواجهة مخططات العدو الصهيوني وجرائمه وتهويده للمقدسات"، منتقدا مجلس الأمن الدولي "الذي لا يرى إلا بعين واحدة". 

انشر عبر