شريط الأخبار

بلدية غزة:"ضريبة الحرف ليست بدعة ولن نطالب غير المقتدرين بدفعها"

12:12 - 12 تشرين أول / أبريل 2010

بعد أن أثيرت ضجة حولها..رئيس بلدية غزة يقدم الحلول لضريبة الحرف   

فلسطين اليوم-غزة

أكد رئيس بلدية غزة المهندس رفيق مكي رداً على إستفسارات المواطنين بخصوص ضريبة الحرف، التي وصلت فواتيرها التجار وأصحاب المحلات التجارية مؤخراً ، أكد رئيس البلدية أن هذه الضريبة ليست بدعة من المجلس الجديد، فهي ضريبة معروفة منذ سنوات عديدة ماضية قبل استلام المجلس البلدي الجديد مهامه "  وهناك جزء من أصحاب المحلات المرخصة يسددونها سنوياً".

 

ولفت إلى أن أصحاب المحلات في الأبنية الغير مرخصة كانوا يستنكفون عن ترخيص محلاتهم، وبالتالي استنكفوا عن الالتزام بتسديد ضريبة الحرف، تحاشياً لمخافلتهم لعدم ترخيص الأبنية.

 

و تسهيلاً عليهم، أشار م. مكي خلال لقاء جماهيري في مسجد الحرمين مع سكان شرق غزة إلى أن البلدية عمدت على التفريق بين ترخيص المبنى وترخيص المحل،  موضحاً أن البلدية وبعد إحصاء قامت به لأصحاب الحرف؛ عملت إعفائهم عن تخلفهم عن تسديد قيمة الضريبة عن الأعوام الماضية، مكتفية بفاتورة ضريبة الحرف عن عامي 2009/ 2010م.

 

ولم ينف م. مكي احتمالية وقوع أخطاء خلال عملية الإحصاء، أوفي قيمة الضريبة، داعياً صاحب أي محل لديه مشكلة بهذا الخصوص اللجوء إلى البلدية وشرح مشكلته، موضحاً أن البلدية شكلت لجنة رصد لهذه الطلبات، ستعمل على النظر فيها .

 

وأكد أن البلدية لن تطالب غير المقتدرين بتسديد قيمة الضريبة، وستعمل على تأجيلها لحين تحسن الظروف، أما متوسط الحال؛ فأشار مكي إلى إمكانية تقسيط قيمة الضريبة لعام كامل، مشدداً على ضرورة تسديد المقتدرين لقيمة الضريبة.

انشر عبر