شريط الأخبار

من قلب الاعتصام..القيادي البطش يدعو للتوحد على شعار المقاومة لتحرير الأسرى"

11:58 - 12 حزيران / أبريل 2010

من قلب الاعتصام..القيادي البطش يدعو للتوحد على شعار المقاومة لتحرير الأسرى"

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

(اعتصام.. اعتصام.. وإضراب عن الطعام لنحقق مطالبنا.. مطالبنا شرعية حتى ننال الحرية من السجون الصهيونية) بهذه الكلمات كانت أمهات الأسرى وزوجاتهم وبناتهم وذويهم يصدعون بحناجرهم العالية ليوصلون أصواتهم للأسرى القابعين خلف سجون الاحتلال الإسرائيلي ويخوضون "معركة الأمعاء الخاوية".

 

من قلب المعاناة صرخن بأعلى أصواتهن يطالبن بالإفراج عن كافة أبنائهن في سجون الاحتلال، ليكملوا معاً مشوار الحرية والاستقلال، مجددات العهد لمواصلة المقاومة من أجل الوقوف ودعم الأسرى كافةً.

 

في تجمعهم الأسبوعي الذي اعتاد عليه ذوي الأسرى في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، جلست والدة الأسير عبد الرحمن شهاب (40 عاماً) الذي اعتقلته قوات الاحتلال قبل 22 عاماً وحكمت عليه بمدى الحياة، ويقبع حالياً في سجن هداريم، وهو من قيادات حركة الجهاد الإسلامي، تردد الشعارات الوطنية المطالبة بدعم الأسرى والإفراج عنهم.

 

وتشير والدة الأسير شهاب، إلى أن نجلها عبد الرحمن من مواليد 12/7/1968 ، واعتقل في السادس عشر من شهر ديسمبر 1988، ومضى ثلاثة سنين في العزل، مضيفةً أنها لم تر نجلها منذ 4 سنوات.

 

أما والدة الأسير سعد اليازجي (26 عاماً) والذي يقبع في سجن نفحة الصحرواي، فأوضحت أن نجلها اعتقل قبل 6 سنوات أي منذ أن كان عمره (20 عاماً)، وقد حرمت من رؤيته منذ أربع سنوات ولا تعرف أخباره ولا تستطيع التواصل معه.

 

وطالبت اليازجي كافة الفصائل والقوى الوطنية بالتوحد على قضية الأسرى والمعتقلين وإنهاء الانقسام الداخلي لإنقاذ الأسرى من براثن العدو الصهيوني.

 

من ناحيته، شدد الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح لـ"فلسطين اليوم" على ضرورة أن تتوافق قوى المقاومة وتتوحد من أجل قضية الأسرى، لاعتقال جنود صهاينة ومستوطنين لإطلاق سراح الأسرى.

 

وجدد الشيخ البطش على أن المقاومة هي الطريق الوحيد لنيل حرية كافة الأسرى والمعتقلين، وأن الرهان على شعارات ومسارات أخرى لا تخدم هذه القضية الوطنية، معتبراً أن قضية الأسرى رئيسية، وكافة الأسرى لهم حق في رقاب الفلسطينيين كافة.

 

واعتبر، أن الوحدة الوطنية هي صمام أمان للإفراج عن الأسرى، والتوحد على قضيتهم، منوهاً إلى أن الانقسام أثَر على قضيتهم وجعلها تتراجع إلى الوراء، في الوقت الذي يجب أن تكون هذه القضية على سلم أولويات شعبنا.

 

جدير بالذكر، أن حركة الجهاد الإسلامي تواصل سلسلة فعالياتها من أجل التضامن مع كافة الأسرى في سجون الاحتلال في فعالياتهم بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف في السابع عشر من الشهر الجاري.

انشر عبر