شريط الأخبار

ما هي طريقة "الشاباك" الجديدة للحصول على معلومات حول المقاومة؟

08:50 - 12 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-غزة

كشف موقع أحد المواقع الأمنية بغزة, في تقرير نشره وفقاً لمواطنين فلسطينيين قولهم أن المخابرات الإسرائيلية قامت بالاتصال على هواتفهم الأرضية والنقالة بأرقام دولية وأرقام غريبة تحت مسمى مراكز دراسات دولية أو فلسطينية في الخارج تهدف لاستطلاع آراءهم في قضايا أمنية حساسة تمس الأمن الفلسطيني الداخلي.

وأشار المواطنون لموقع "المجد" أن الشاباك قام بسؤالهم عن الصواريخ والمقاومة وأماكن رباط المقاومين الفلسطينيين وقد كان من ضمن هذه الأسئلة "ماذا لو وقف بجانب بيتك عدد من المقاومين هل ستطردهم أم ستحميهم ؟ ".

ومن بعض الأمثلة التي جرت في قطاع غزة " أن قامت فتاة بالاتصال علي أحد المواطنين مدعية أنها من مؤسسة تعمل في أراضي 48 أو الضفة المحتلة وتريد منه تعبئة الاستبيان عبر الهاتف".

ومن جهتها حذرت الأوساط الأمنية المواطنين في قطاع غزة من التعاطي مع اتصالات تقوم بها المخابرات الإسرائيلية "الشاباك" تحت مسمى مراكز دراسات تأخذ استطلاع لآرائهم حول قضايا معينة تكون في اغلب الأحيان أمنية حساسة.

ودعت الأوساط الأمنية المواطنين لعدم التعاطي مع الاتصالات لأن مصدرها المخابرات الإسرائيلية موضحة أنها تهدف لهدفين خبيثين وهما استطلاع آراء المواطنين الفلسطينيين والحصول على المعلومات إضافة إلى اصطيادهم ومحاولة إسقاط عدد منهم .

وفي وقت سابق كشفت رسائل واتصالات تلقاها موقع المجد ..نحو وعي أمني أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تلقت في المدة الأخيرة عدد كبير من الاتصالات التي يقوم بها موظفو الشاباك الإسرائيلي حيث يتصلو بالمقاومين ويتظاهروا بأنهم يعرفوا كل شيء عن المقاومين.

وتأتي هذه الاتصالات بالدرجة الأولى من مهام جهاز الشاباك الإسرائيلي وقد تتعاون بعض الجهات الأخرى مثل الوحدة 504 التي تعمل على الحدود المجاورة وتستهدف السكان الحدوديين كلبنان والضفة وغزة ومصر.

انشر عبر