شريط الأخبار

أمن غزة يفرج عن مجاهدي "السرايا" الذين اعتقلوا في اللحظات الأخيرة لتنفيذ عملية نوعية

11:24 - 11 تشرين ثاني / أبريل 2010


فلسطين اليوم : غزة

أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة في غزة، عن مجموعة مشتركة من مجاهدي سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ووحدات الاستشهادي نبيل مسعود كانت تنوي تنفيذ عملية جهادية نوعية ضد القوات الإسرائيلية الخاصة - في إحدى المناطق -، بعد اعتقال دام أكثر من أربع ساعات، بعد مطالبتهم بعد القيام بأي عمل مقاوم.

وكان مصدر قيادي في سرايا القدس قد استنكر إقدام قوة من جهاز "الأمن الداخلي" التابع للحكومة المقالة في غزة على اعتقال مجموعة المجاهدين أثناء استعدادهم لتنفيذ مهمة جهادية نوعية ضد القوات الخاصة الصهيونية التي اعتادت التوغل لمئات الأمتار داخل أراضي قطاع غزة.

وأعرب المصدر ذاته في بيانٍ صحفي وصلنا نسخةً عنه، عن استغرابه الشديد من إقدام جهاز الأمن الداخلي على احتجاز المجاهدين لمدة تزيد عن أربع ساعات في أحد المقار الأمنية التي تقوم يومياً أجهزة أمن الحكومة في غزة بإخلائها خوفاً من تعرضها لعمليات قصف، مما يشكل خطراً على المجاهدين الذين يتم تركهم داخل المقرات فيما يأخذ عناصر الأمن آماكن آمنة.

وقال القيادي في سرايا القدس:" إن التعامل مع المجاهدين لم يكن بالمستوى المطلوب ولم يتم احترامهم بالشكل اللائق ، وكأن المجاهد أصبح سجين جنائي، يتم الزج به في السجون من دون رقيب أو حسيب".

ونوه المصدر المسؤول إلى أن "أمن الحكومة المقالة طلب من المجاهدين التوقيع على تعهد بعدم القيام بأي عمل جهادي ضد العدو الصهيوني بحجة وجود تهدئة غير معلنة وانه يجب احترامها"، مؤكداً انه لا توجد تهدئة على الإطلاق بين المقاومة والعدو الذي يستبيح أراضي غزة صباح مساء ويستهدف كل مكونات الحياة فيها .

انشر عبر