شريط الأخبار

التحذير من محاولة فصل مخيم شعفاط عن القدس

06:40 - 11 آب / أبريل 2010

                   التحذير من محاولة فصل مخيم شعفاط عن القدس

فلسطين اليوم:القدس المحتلة

تبدأ سلطات الاحتلال اعتبارا من الساعة الحادية عشرة من هذه الليلة بإغلاق حاجز شعفاط العسكري وحتى الخامسة فجرا ولمدة أسبوعين.

 

و تبرر سلطات الاحتلال هذا الإغلاق  بقيامها بعمليات صيانة للحاجز توطئة لتحويله إلى معبر رئيسي لسكان تلك المنطقة البالغ عددهم نحو 30 ألف نسمة من سكان المخيم وضاحية السلام، وأحياء رأس خميس، ورأس شحادة.

 

وفي تصريح صحافي لها اعتبرت عضو المجلس التشريعي الفلسطيني جهاد ابو زنيد "ان هذا القرار هو مخطط يهدف الى فصل المخيم عن المدينة وحرمان سكان المخيم من دخول المدينة، وإعاقة حركتهم".

 وقال النائب ابو زنيد " أن هذا الإجراء المرفوض والمستنكر إنما يؤكد على نوايا الإحتلال "سلخ" منطقة مخيم شعفاط عن المدينة المقدسة والسعي الى حرمان آلاف الفلسطينيين المقدسيين من الدخول الى المدينة والتواصل مع أقاربهم، مؤكدة " يجب وقف كافة الاجراءات العنصرية التي يتبعها الإحتلال بحق أبناء شعبنا".

وأكدت النائب أبو زنيد "مخطط الإحتلال بتوسيع الحاجز الفاصل بين منطقة المخيم وبلدة عناتا وضاحية السلام والمدينة المقدسة من شأنه تضييق الخناق على أبناء شعبنا والحد من حرية حركتهم، الأمر الذي يزيد من صعوبة الحياة في المنطقة وحقهم في التنقل، وحرية العبادة".

وأضافت " هناك سياسة عنصرية يتبعها الإحتلال بحق السكان والإجراءات التي يتبعها على الحاجز من إذلال وتنكيل وسياسة التأخير والإنتظار لساعات طويلة تعتبر بمثابة مؤشر على السياسة العنصرية والمخطط الذي ينوي الإحتلال تنفيذ ضد سكان المخيم والمنطقة بأكملها".

 وطالبت النائب ابو زنيد " المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي التحرك الفوري  من أجل وضع حد لكافة أشكال التمييز العنصري التي يتبعها الإحتلال بحق أبناء شعبنا في المدينة المقدسة، داعية مؤسسات الأمم المتحدة للعمل وبشكل سريع لحماية أبناء شعبنا.

انشر عبر